مفتشية من الداخلية تحل ببلدية سيدي لافتحاص عدة ملفات ثقيلة

متابعة : حسين ايت حمو

حلت بمقر المجلس البلدي لمدينة سيدي بنور بحر هذا الاسبوع لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية من أجل البحث والتقصي في ملفات النزاعات المدرجة في ردهات المحاكم وذلك عقب إرتفاع مديونية المجلس البلدي إلى مبلغ مالي ضخم يفوق المليار سنتم جاء كتعويض عن أحكام صدرت ضد المجلس البلدي في مختلف القضاية المطروحة على القضاء في نزع الملكية .

وأشارت مصادر خاصة ان هذا المبلغ الذي عجل بحضور اللجنة إلى مقر الجماعة من أجل تقصي الحقائق كان بالامكان تجاوزه لو تم العمل من طرف المشرفين على الشأن المحلي بكل جدية ومسؤولية في المشاريع التي تقام على الاراضي التي لم تشملها مسطرة نزع الملكية بشكلها الصحيح حيت يتم بدء الاشغال الميدانية قبل إنهاء المساطر المتبعة في هذا الشأن وبذلك يتم الحكم بتعويض مالي كبير لفائدة مالكي الأراضي بعد رفع قضايا في هدا الشأن.

كما فتحت المفتشية العامة للإدارة الترابية تضيف ذات المصادر تحرياتها في محاضر جلسات الدورات التي عقدها المجلس البلدي من أجل التدقيق في تجاوزات واختلالات تدبيرية تتضمن التدبير الإداري للمرافق الترابية كما تم إجراء عملية تفتيش وتقصي بمختلف المصالح و الأقسام الإدارية التابعة للجماعة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =