مفتشو وزارة الداخلية يحققو في اختلالات تسيير جماعة الوليدية

 

حلت يوم الإثنين 30 دجنبر 2019 لجنة تفتيش من وزارة الداخلية بالجماعة الترابية الوليدية، من أجل التقصي والبحث في مجموعة من الملفات التي تتعلق بتسيير الشأن المحلي، بحيث قضت هذه اللجنة 10 أيام من التفتيش بهذه الجماعة إلى حدود يوم الجمعة 10 يناير 2020 .
وقد استمعت هذه اللجنة خلال هذه المدة التي قضتها بجماعة الوليدية حسب ما ذكرت مصادر مطلعة، إلى بعض المستشارين الجماعيين، وعلى رأسهم بناصر صدقي النائب الأول للرئيس، بسبب الرسائل العديدة التي وجهها إلى رئيس جماعته في الآونة الأخيرة، يطلب فيها توضيحات حول بعض الملفات التي تهم الشأن المحلي، وفي مقدمتها رسالة موجهة بتاريخ 29 مارس 2019 ، بخصوص توضيح معالم استغلال مرفق الجماعة من طرف آليات الشركة المكلفة بالتدبير المفوض للنظافة. وأيضا حكم صادر عن المحكمة الابتدائية بسيدي بنور بتاريخ 21 ماي 2019 لصالحه، بشأن إجراء محضر معاينة من طرف مفوض قضائي للتأكد من وجود مقر الشركة الفائزة بصفقة النظافة بمدينة الوليدية، وإحصاء الشاحنات المستعملة في النظافة، وكذا حاويات الأزبال الموزعة داخل شوارع وأزقة المدينة. إضافة إلى رسالة أخرى موجهة إلى الرئيس من طرف نائبه الأول، حول طلب توضيحات حول مآل الشكاية التي وضعها أحد المهاجرين المغاربة بفرنسا بتاريخ 05 يوليوز 2016 ، بسبب الإبتزاز الذي تعرض له عند قضاء مصالحه الإدارية بمقر الجماعة من طرف أحد المستشارين الجماعيين.
وأضافت نفس المصادر بأن هذه اللجنة التفتيشية استمعت كذلك لبعض الموظفين العاملين بالمصلحة التقنية والمصلحة المالية، حول الملفات المذكورة أعلاه، وكذلك بعض الأمور الأخرى التي تهم الشأن المحلي.ك
بقيت الإشارة أن مدينة الوليدية تتخبط في مجموعة المشاكل والتي كانت مصدر شكايات موجهة من طرف المواطنين وبعض فعاليات المجتمع المدني إلى مصالح وزارة الداخلية، لا سيما ما يتعلق بالفوضى التي الجماعية، ومشكل النظافة بعد تفويت قطاع النظافة إلى إحدى الشركات دون احترام دفتر التحملات، واستغلال الملك العمومي خصوصا في فصل الصيف، هذا إلى جانب مجموعة من الإحتجاجات التي نظمها المواطنون، وبعض الفعاليات٩ الجمعوية والسياسية المتواجدة بالمدينة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 3 =