معاناة مرضى الوليدية مع صيدليات الحراسة متواصلة 

 
تستمر معاناة ساكنة الوليدية مع صيدليات الحراسة إلى إشعار أخر، جراء انعدام الصيدليات التي تؤمن المداومة خلال الليل وأثناء نهاية الأسبوع والعطل والأعياد، إد يشتكي كثير من المواطنين الذين ساقتهم ظروفهم الصحية المستعجلة أو لمرضاهم إلى غياب صيدلية الحراسة الليلية، فبعد إغلاق جميع الصيدليات المتواجدة في قرية الوليدية ليلا، ما يشكل خطرا حقيقيا على صحة المرضى والحالة المزمنة منهم، وخلف هذا الإغلاق غضب عارم لدى الساكنة خصوصا في فصل الصيف الذي يعرف توافد عدد كثير من الزوار.
واستغرب البعض عن دور الجهة المسؤولة والمعنية !! وتساؤل البعض الآخر عن موقف السلطة المحلية وهيأة الصيادلة حيال الوضع المزري الذي سينجم عن كارثة عظمى إن لم تتدخل لإيجاد حل حقيقي.
وأمام هدا الخصاص المهول فقد بات مطلوبا من السلطات المحلية أن تتحمل مسؤوليتها لضمان الأمن الصحي للمواطنين وتلزم الصيدليات بوضع برنامج واضح ومصرح به في الأماكن العمومية عن صيدليات الحراسة الليلية، ومنشور بالمواقع الإلكترونية، كما هو معمول به في عدة مدن كمعلومة مثل معلومة الأرصاد الجوية، وأوقات الصلاة… وأن لا تكتفي بدور المتفرج باعتبارها المسؤولة عن صحة المواطنين وحقهم في الوصول إلى الأدوية.
إلى ذلك قال أحد الصيادلة لموقع ” سيدي بنور نيوز ” أن الصيادلة هم أنفسم من يسعون الى عدم تنظيم المداومة، والتي طلب من خلالها ضرورة تأمين المداومة الصيدلية تعمل لمدة 24 ساعة متواصلة.
وفي هذا السياق عبر عدد من أرباب الوحدات الفندية بالوليدية عن امتعاضم جراء عدم توفر صيداليات الحراسة ونقص الحاد في الأطر الطبية بالمستوصف الصحي المحلي، الشيء الذي يعرض عدد من الزبناء والزوار الوافدين الى القرية السياحية يواجهون عدة مشاكل إثر تعرضهم الى نوبات أو أزمات صحية ليلا وخصوصا في فصل الصيف.
فإلى متى تظل المدينة بدون صيدليات للحراسة بشكل مبرمج ودون لبس أو تحايل، عليه يلتزم به جميع أرباب الصيدليات موزع في أماكن عمومية واضحة وعلى المواقع الالكترونية المحلية التي يمكن أن تساهم بدورها في هذا المجال بالخدمة الإعلانية المجانية .؟
إلى متى تظل السلطات المسؤولة عن فرض وإقرار برنامج لصيدليات المداومة أو الحراسة في موقع المتفرج دون أن تخضع لسلطة أرباب الصيدليات، فالأمن الصحي للمواطن فوق أي اعتبار.؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 47 = 50