معاملة سيئة يتلقاها الفلاحون بالمحافظة العقارية بسيدي بنور

الزنابي

عقد المكتب الإقليمي الاتحاد العام للفلاحين اجتماعا لدراسة الشكايات التي توافدت عليه من المواطنين وخصوصا الفلاحين منهم، والتي تصب كلها في اتجاه المعاملة السيئة التي يتلقونها بمصلحة المحافظة العقارية بمدينة سيدي بنور، من مماطلة وتسويف إلى غير ذلك، كما تبين أن هذه المصلحة لا زالت بعيدة كل البعد عن المفهوم الجديد للسلطة، اللذين نادى به جلالة الملك محمد السادس، وخارج دستور 2011.
وبعد دراسة كل الشكايات استنكر المكتب الإقليمي لاتحاد العام للفلاحين المعاملة السيئة التي يتلقاها المواطنين وخصوصا الفلاحين منهم، ويعلن تضامنه المطلق معهم، كما يطالب كافة المسؤولين الذين يعنيهم أمر هذه المصلحة التدخل الفوري، والعاجل لحث العاملين بهذه المصلحة قصد تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

1 Comment

  1. صراحة هناك مماطلة مقصودة من الموظفين وذلك راجع إلى الرشوة التي أصبحت بالعلالي. لأن المنطق في نظر الزبون هي أنه سيقضي متطلباته بدفع مبلغ من المال خير من أن يضيع الوقت. فالكل رابح الزبون يربح الوقت أما الموظف في نظر الأدارة لا يشوش عليها في الزيادات القانونية فهو يكمل عيشة من جيوب المواطنين. الكل يشارك في العملية الاقتصادية. باستعمالكم الرشوة ستشاكون في الاقتصاد الوطني. الكل يشارك في اللعبة.

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


45 + = 48