مركز الأم والطفل يفتح أبوابه في وجه النساء والاطفال في وضعية هشة للاستفادة من خدماته

بعد طول انتظار وترقب من أجل تأهيل مركز الأم والطفل بحي القرية من طرف المسؤولين والشركاء وبالرغم من تخلي مندوب التعاون الوطني عن الوفاء بوعوده اتجاه هذا المركز؛ تم اخيرا فتح أبوابه للتمدرس في وجه أطفال الحي الصفيحي القرية من قبل جمعية نور اللإيواء والتكفل بالنساء والأطفال المنبثقة عن خلية التكفل القضائي بمحكمة الأسرة بسيدي بنور بهدف الإستفادة من التعليم الأولي برسم السنة الجارية2019/2020، معلنة بذلك عن انطلاق أول موسم دراسي بالمركز بدعم من المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

هذا المركز الذي اشرفت على بنائه وتجهيزه مؤسسة محمد الخامس للتضامن ،يضم إضافة إلى ما سلف: جناحا لإيواء النساء المعنفات والمطرودات من البيت الزوجية وآخر للتكفل بالأطفال المتخلا عنهم.كما يتوفر أيضا على عدة تخصصات للنساء الراغبات في الاستفادة من دروس في الاعلاميات والحلاقة ومحاربة الأمية.وباعتبار انبثاقه عن خلية التكفل القضائي؛ كان لا بد من تخصيص قسم خاص بالاستماع والتوجيه بالنسبة للنساء اللواتي يتعرضن للعنف والطرد من بيت الزوجية، إضافة إلى إلتزام الجمعية المشرفة بفتح جناح خاص يروم الاستفادة من تعليم الطبخ والحلويات لنساء المنطقة مستقبلا .

تجدر الإشارة إلى أن هذا المركز كان قد شكل تحديا كبيرا أمام أعضاء جمعية نور للايواء والتكفل بالنساء والأطفال وخلية التكفل القضائي بمحكمة الأسرة بسيدي بنور. غير أنهم ربحوا الرهان بتضحياتهم وإصرارهم الكبير .ليتحقق الحلم وتتحول النقاشات والأفكار والبحث المضني عن الدعم والشركاء خلال الإجتماعات الماراطونية تحت اشراف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور إلى حقيقة على أرض الواقع.

معلوم أن الفضل في هذا الإنجاز يعود لكل الرؤساء الذين تعاقبوا على ترأس خلية التكفل القضائي للنساء والأطفال بمحكمة الأسرة بسيدي بنور بالاضافة لجمعيات المجتمع المدني الشريك الاساسي للخلية حيث بذلوا مجهودات جبارة واجادة في شخص السادةالقضاة كل من الأستاذ شبيب والأستاذ بنور والأستاذ افقير  والاستاذ طارق ايت باعلي والأستاذ مفضال والمساعدات الإجتماعيات بالمحكمة الذين تركوا بصمتهم على صفحات هذا الإنجاز قبل أن تتسلم الاستاذة المحامية فريدة العدراوي رئيسة جمعية نور للايواء والتكفل بالنساء والاطفال المشعل لتسير هذا المركب الاجتماعي الذي سيعطي إضافة نوعية للمشهد التنموي ولاجتماعي بالإقليم .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 1 =