مخاطر الانحراف الرقمي: محور لقاء تواصلي داخل مؤسسة السليماني الخصوصية بسيدي بنور

رشيد بنيزة

تفعيلا للشراكة المبرمة بين المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، استفاد تلاميذ وتلميذات مؤسسة السليماني للتعليم الخصوصي بالمديرية الإقليمية سيدي بنور من لقاء تواصلي يوم الأربعاء 10 أكتوبر 2018 م موضوعه مخاطر الانحراف الرقمي والجرائم المعلوماتية أطره ”الضابط الممتاز” بوشعيب الأنصاري رفقة ”مقدم الشرطة” يوسف قحافة عن المنطقة الأمنية بإقليم سيدي بنور، بحضور السيد مولاي أحمد العلوي ”رئيس مكتب الصحة والأمن المدرسي” بمديرية سيدي بنور ومدير مؤسسة السليماني الأستاذ أحمد شكري والأستاذة فاطنة سائك وباقي الأطر التربوية .

وتندرج هذه الحملة التحسيسية٬ التي تنظمها المنطقة الأمنية لسيدي بنور، بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية٬ في إطار انفتاح هذه الإدارة على محيطها الخارجي، وتكريس مبدأ القرب والتواصل مع الفئات المستهدفة، لاسيما تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمنطقة .
وقد تضمن العرض الذي قدمته الأطر الأمنية لفائدة التلاميذ تعريف المواطنة الرقمية والانحراف الرقمي والمخاطر السلبية التي تنجم عن الاستخدام الخاطئ للأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وكيفية التحصين من فرص الوقوع ضحية المنحرفين رقميا وما ينتج عنه من آثار سلبية على الفرد والأسرة ككل .

وقد أبرز الضابط الممتاز بالمنطقة الأمنية لسيدي بنور السيد بوشعيب الأنصاري ٬ أن هذه الحملة تروم تحسيس التلاميذ بخطورة الوقوع ضحية الانحراف الرقمي وكيفية التعامل السليم والأمثل مع تقنية الأنترنت ، وتربيتهم على قيم المواطنة وكذا تحسيسهم بأخطار الوقاية من الجرائم المعلوماتية معززا مداخلته بأمثلة لمجموعة من الحالات والشكايات التي تتوصل بها مصالح الأمن الوطني والتي يكون سببها في العديد من الأحيان جهل بعض المواطنين لضوابط النشر على الأنترنيت سواء تعلق الأمر بالمحتوى غير القانوني أو التواصل مع الآخرين خارج إطار الضوابط القانونية، كما قدم لهم أمثلة لأشخاص كان مصيرهم الضياع بسبب وقوعهم في ما يسمى بالانحراف الرقمي

كما كانت لمقدم الشرطة السيد يوسف قحافة ، مداخلة في نفس الموضوع مع تقديم أمثلة لحوادث تتعلق بالانحراف الرقمي و الفكري من خلال التنبيه الى مخاطر مشاركة الاشاعات والأخبار الزائفة كما تطرق إلى مختلف المشاكل النفسية والصحية التي قد تعصف بمستقبل وحياة ضحايا الانحراف الرقمي

أما مشاركة التلاميذ فكانت جد قيمة، حيث اغتنموا الفرصة لطلب مجموعة من الاستفسارات والتوضيحات، همت كل جوانب هذا الموضوع مما أغنى النقاش وتبادل الآراء

ومن جهته٬ شارك مدير مؤسسة السليماني السيد أحمد شكري بدوره بمداخلة في الموضوع٬
وجه من خلالها نصائح وتوجيهات جد قيمة للتلاميذ والتلميذات حول بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها من طرف التلاميذ أثناء تعاملهم مع مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا وأنهم في سن حرجة تتميز بحب الاكتشاف وتجربة كل ما هو جديد كما حثهم على استثمار واستغلال هذا اللقاء التحسيسي بشكل إيجابي .

تجدر الإشارة أن خلية التحسيس واليقظة الخاصة بتأمين سلامة تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية التابعة للمنطقة الأمنية لسيدي بنور زارت قبل هذا اللقاء أيضا الثانوية التأهيلية سيدي بنور وكان موضوع اللقاء كيفية تجنب الإدمان على المخدرات والطرق الكفيلة بتجنب الوقوع ضحايا السموم والتدخين بكل أشكاله كما زارت مدرسة الزرقطوني الابتدائية حيث اختارت لها موضوع السلامة الطرقية والاستخدام السليم للطريق تجنبا لحوادث السير .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


63 − = 54