محمد الزوين الملقب “بدودو” حب لا ينتهي مع فريق نهضة الزمامرة

الزمامرة : محمد أمين
خطف محمد الزوين الملقب “بدودو” الأنظار في مباراة فريقه ضد الرجاء البيضاوي حيت رصدته عدسات المصورين الصحفيين ونال اعجاب ضيوف الزمامرة لما يتميز به من حماس وعشق جنوني لفريق النهضة، التي قضى بها لما يزيد عن 12 سنة، حيت يشغل سائق حافلة الفريف مند أن كان الصقور يلعبون بالهواة.
“دودو” الانسان المرح و البشوش لا تفارقه الابتسامة طيلة رحلة الفريق، وهو يحفظ عن ظهر قلب جميع اللاعبين والمدربين الذين تعاقبوا ومروا بالفريق، في الانتصارات تجده يحلل ويتقبل التهاني من جميع المحبين والغيورين، و حبه الجنوني الذي يتعدى في بعض الأحيان الحدود ليصل إلى العتاب واللوم لبعض اللاعبين لم يفسد يوما في الود قضية بينه وبين لاعبي و اطر الفريف الزمامري، لان “دودو”معروف بمدى عشقه وحبه للفريق والتزامه بالعمل.
دودو ما يميزه عن باقي منتسبي الفريق الزمامري وهدا معروف عليه، هو انه يغلق هاتفه النقال بعد الهزيمة ولن يشغله الا بعد انتهاء ليلة الخسارة.
متمنيانتا بالتوفيق “لدودو” بالصحة والعافية ولفريقه النهضة بمزيد من التألق بالبطولة الاحترافية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =