مجموعة مدارس أولاد بوعنان تستحضر الذكرى 43 لملحمة المسيرة الخضراء

رشيد بنيزة
تنزيلا لبرنامج عمل نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وبمناسبة الذكرى 43 لانطلاق المسيرة الخضراء الخالدة وفي إطار صيانة الذاكرة التاريخية الوطنية والتعريف بها للأجيال الجديدة والمتعاقبة وتثمينها باعتبارها مكونا أساسيا في الرأس المال اللامادي الذي تزخر به البلاد و ترسيخا للاعتزاز بالانتماء إلى الوطن و الافتخار بتاريخه العريق و انجازاته .
نظمت مركزية أولاد بوعنان الابتدائية صباح يوم السبت 10 نونبر 2018 نشاطا تربويا يخلد لهذه الذكرى الغالية تضمن فقرات متنوعة كان من بينها إلقاء كلمة افتتاحية بعد قراءة القرآن الكريم ثم تنظيم مسيرة رمزية مصغرة داخل المؤسسة أبدع خلالها الأطفال بلوحات رائعة موسومة بالأداء الجيد والتشخيص الرائع والحركات المعبرة لمحاكاة المسيرة الخضراء رفعت خلالها المصاحف والأعلام وصور الملك المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه من طرف المتعلمات والمتعلمين ، وهم يرددون بصوت واحد أناشيد بالمناسبة تعكس إصرار الشعب المغربي وراء قائده على الاستكمال السلمي للوحدة الترابية كما شارك أيضا أطر المؤسسة التربوية والإدارية وأعضاء جمعية آباء وأولياء التلاميذ بالمجموعة .
كما ثم إغناء النشاط بشهادة حية لأحد المشاركين في المسيرة الخضراء سنة 1975 وبعده ردد أحد الأطفال قسم المسيرة ومن وراءه كل المشاركين ، بعد ذلك نظمت ورشة للرسم في ساحة المؤسسة ومسابقة ثقافية سبقها عرض شريط مصور يوثق لكل مراحل تنظيم المسيرة الخضراء والأحداث المرتبطة بهده المحطة التاريخية الهامة من نضالات الشعب المغربي في سبيل استكمال الوحدة الترابية للمملكة .
وبنفس الحماس والتعبئة لتخليد هذه الذكرى الغالية نظمت كل الوحدات المدرسية التابعة للمجموعة أنشطة متنوعة من أجل الاحتفال يهذا الحدث التاريخي الذي شد أنظار العالم وخلفا أصداء كبيرة وعكس عزم وإرادة وإيمان المغاربة وتعبئتهم التامة والشاملة من أجل استرجاع الأراضي المستلبة آنذاك .
وقد لقيت هذه الاحتفالات صدى طيبا من طرف الأطفال وآباء وأولياء التلاميذ نظرا لتنوع فقراتها الفنية والثقافية وللانخراط الجيد والمكثف الذي أبداه الجميع كما حرص الأساتذة والأستاذات على المشاركة الفاعلة لإنجاح هدا النشاط التربوي الهادف الذي لا يرمي فقط إلى استحضار جوانب من تاريخ الكفاح الوطني و سرد الوقائع ، بل هو مناسبة أيضا لترسيخ القيم الوطنية للناشئة من أجل استشراف للمستقبل بحس وطني .
وبفضل تظافر جهود كل من الإدارة والأطر التربوية العاملة بالمؤسسة فقد عرفت الأنشطة المنظمة نجاحا ملحوظا وحققت الأهداف المرجوة منها .

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


25 + = 31