متى يتم الإفراج على المشروع السكني لتجزئة النصر بالزمامرة؟

الجديدة 24

بعد طول انتظار دام عشر سنوات تقريبا، ينتظر المستفيدون من تجزئة النصر بالزمامرة الإفراج على بقعهم السكنية للشروع في عملية بناء منازلهم، إذ أن الأمر أصبح متوقفا على مصادقة عامل إقليمسيدي بنور على ملحق الإتفاقية الموقعة بين شركة العمران والمجلس الحضري للزمامرة.
وأشارت مصادر مقربة من جمعية تجزئة النصر بالزمامرة، أن هذا الملحق تم إحداثه خلال هذه السنة لتجاوز الثغرات التي جاءت بها الإثفاقية الموقعة بين المجلس الحضري وشركة العمران خلال سنة 2006 ، لا سيما البنذ السادس والذي يبقى غامضا والذي جاء فيه بأن المجلس المحلي ملزم بإيجاد حل لأصحاب الدكاكين بشارع الجيش الملكي وشركة العمران تتعاون، وهو ما كان سببا في سياسة شد الحبل بين المجلس المحلي وشركة العمران طيلة عقد من الزمن، وبالتالي التأخر في إيجاد حل للمستفيدين من هذه التجزئة، منذ خروجها إلى حيز الوجود في سنة 2008 ، وأضافت نفس المصادر بأن هذا الملحق نص على مساعدة شركة العمران للمجلس الحضري للزمامرة في طي ملف الدكاكين المتواجدة بشارع الجيش الملكي، المحيطة بالبقع السكنية لتجزئة النصر، من خلال بناء 100 دكان بالحي الصناعي ودفع 500 مليون سنتيم للمجلس الحضري، وتقديم 147 بقعة سكنية متواجدة بتجزئة النصر، سيستفيد منها مالكو الدكاكين بشارع الجيش الملكي، وأداء واجبات الضرائب التي تقدر بحوالي 400 مليون سنتيم، وأكدت نفس المصادر بأنهم يتمنون أن يخرج ملحق الإتفاقية من عمالة إقليم سيدي بنور في أقرب وقت ممكن لوقف معاناتهم الذي دامت حوالي عشر سنوات بالتمام والكمال، وتحديد لجنة مشتركة تضم مصالح العمالة والمجلس المحلي والسلطة المحلية والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، من أجل الشروع في عملية عنونة وتحديد البقع السكنية قصد تسليمها للمستفيدين منها والشروع في عملية بناءها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


81 − 79 =