مأساة: تلميذ يقدم على الإنتحار شنقا بإقليم سيدي بنور

في حادث مأساوي جديد بإقليم سيدي بنور، أقدم التلميذ “ض.ع” البالغ 18 سنة من العمر، عصر يوم أمس الاحد 17 يناير 2016 ، على الانتحار شنقا وسط منزل عائلته، الكائن بدوار الدحامنة القريب من مدينة الزمامرة.
وقد تم العثور على جثة الهالك معلقة بحبل يستعمل في جلب الماء من البئر ، ومربوطة إلى أحد أعمدة سقف  زرييبة توجد بالمنزل ،وسط حيرة العائلة والجيران.
الضحية
أقدم على شنق نفسه في غفلة من عائلته وفور عودته من الدراسة،بعد أن وجد معلقا بحبل بزريبة الماشية الخاصة بمنزل اسرته ،ليتم اعلام السلطة المحلية.
هذا ولا تزال دوافع إقدام التلميذ الذي يدرس بثانوية النصر على الانتحار مجهولة لحد الآن، حيث حلت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية الزمامرة بعين المكان، وفتحت تحقيقا في الحادث و استمعت الى عائلة الضحية و جيرانه .كما أمرت بنقل جثته إلى مستودع الأموات بالجديدةلإخضاعها للتشريح ،بأوامر من السيد وكيل الملك لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 44 = 51