هل يتحرك عامل إقليم سيدي بنور في متابعة رؤساء الجماعات وفق رسالة الداخلية الأخيرة؟

متابعة حسين ايت حمو

وجهت وزارة الداخلية في شخص وزيرها عبد الوافي لفتيت رسالة وزارية الى ولاة وعمال المملكة وذلك قصد إتخاذ التدابير القانونية في حق رؤساء الجماعات الترابية التابعة لهم في حالة ما إذا لم يتم الالتزام بالمهام المنوطة بهم وفق القوانين والتنظيمات المعمول بها كالاخلال بالسير العادي للجماعة أوالاخلاء بالالتزامات والصلاحيات اتجاه المواطنين وذلك حسب ماوردته أغلب الجرائد الوطنية لهذا اليوم .

هذا وقد حملت الرسالة التي تحمل توقيع خالد السفير الوالي المدير العام الجماعات المحلية الإجراءات التي يجب اتخاذها في حالة تقاعس رؤساء الجماعات عن أداء مهامهم حيث يتم توجيه طلب من السلطات الوصية في شخص الوالي أو عامل الإقليم من أجل حتهم على تنفيذ صلاحياتهم داخل فترة محددة في خمسة عشر يوم وفي حالة الامتناع يتم عرض الامر على قضاء المستعجلات بالمحكمة الإدارية المختصة التي تبت في الامر داخل أجل 48 ساعة.

جدير بالذكر أن هذا القانون يوجب على عامل اقليم سيدي بنور لحسن بوكوطا تفعيله في حق بعض رؤساء الجماعات الترابية التابعة لإقليم سيدي بنور والذين يتهاونون في تسيير جماعاتهم وفق المساطر والمهام المنوطة بهم كما يوجب حتهم على العمل بجدية من أجل خدمة الصالح العام من خلال أخذ مصلحة المواطنين بعين الاعتبار والعمل على تدبيرها و تنفيذها في الأجل القانوني المحدد.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


13 − 11 =