لماذا تنقل اللحوم الحمراء بسيدي بنور بواسطة التربروتور؟

فجر احتجاج الجزارين بمدينة سيدي بنور على غياب شاحنة نقل اللحوم التابعة للجماعة الحضرية، النقطة التي أفاضت كأس فضيحة التدبير العشوائي للأمن الغذائي بالإقليم. حيث كشف الإحتجاج عن خلل مزمن في تعاطي مسؤولي سيدي بنور مع موضوع ذا حساسية قصوى مرتبطة بالأمن الغذائي والسلامة الصحية للمواطنين، بعدما أجبر عامل الإقليم على التدخل لمعالجة مشكل بمشكل أكبر منه، حين تنازل عن قراره منع التجار بالتقسيط نقل اللحوم إلى محلاتهم عبر الدراجات الثلاثية بعد رفض سائق الشاحنة الوحيدة المخصصة لنقل اللحوم بالمدينة لعدم توفرها على وثيقة التأمين.

قرار السائق ومعه قرار العامل، ذهابا وإيابا، وقبلهما تهاون رئيس المجلس الجماعي في تسديد تأمين الشاحنة، يفضح هشاشة التدبير المحلي لقطاع نقل اللحوم  بسيدي بنور من خلال اعتماد حلول ترقيعية-تريبورتورية، تهدد بالدرجة الأولى السلامة الصحية للمواطنين، وتجعل منها آخر أولويات القائمين المفترضين على حمايتها. علما أن الشاحنة المخصصة تجاوزا لنقل اللحوم هي بدورها تحتاج إلى من ينقلها إلى مستودع الخردة لعدم توفرها على أدنى المعايير المعتمدة في نقل اللحوم التي تخضع لدفتر تحملات خاص بعيد كل البعد عن ما يعتمده الرئيس السايسي ومعه العامل من معايير لتدبير الأزمة بذلا من احترام مبادئ السلامة الغذائية لساكنة وزوار مدينة سيدي بنور.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


94 − = 90