لقاء تحسيسي بداخلية الثانوية التأهيلية سيدي بنورللتعريف بمخاطر الغش في الامتحان والانحراف الرقمي

رشيد بنيزة
تكريسا لنهجها التواصلي، وتدعيما لانفتاحها على محيطها التربوي والاجتماعي وتعزيزا للحملات التحسيسية والتوعوية بالمؤسسات التعليمية، والتي راهنت من خلالها على الرفع من منسوب الحصانة الذاتية للناشئة ضد مختلف مظاهر الجنوح والإدمان والوقوع ضحية بعض الظواهر السلبية وذلك تفعيلا للشراكة المبرمة بين المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومواصلة للبرنامج الذي سطرته بشراكة مع المنطقة الأمنية بسيدي بنور تواصل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية حملاتها التوعوية في شقها الثاني بعدما استفادت كل المؤسسات التعليمية داخل الوسط الحضري من عدة لقاءات تحسيسية متنوعة المواضيع .

اللقاء هذه المرة كان لفائدة نزلاء داخلية الثانوية التأهيلية سيدي بنور حيث أطر الضابط الممتاز بوشعيب الأنصاري عن المنطقة الأمنية لسيدي بنور لقاء تحسيسيا تضمن موضوعين مختلفين وهما : ظاهرة الغش في الامتحانات ، الأسباب والحلول والتعريف بالقوانين الزجرية المترتبة عنها والمواطنة الرقمية وآثار الانحراف الرقمي السلبية على مستقبل التلاميذ ، حضر هذا اللقاء رئيس مكتب الصحة المدرسية والأمن الإنساني مولاي أحمد العلوي إلى جانب كل من مدير الثانوية التأهيلية سيدي بنور والحارس العام لداخلية المؤسسة وذلك مساء يوم الجمعة 07 فبراير 2020
وخلال تقديمه للعرض المرتبط بالغش في الامتحانات وبعد تعريف كل أساليبه والإحاطة بكل أشكاله ومظاهره وضح الضابط الممتاز بوشعيب الأنصاري للحضور جميع القوانين الزجرية والعقوبات التي تترتب عن هذه الظاهرة وما لها من انعكاسات سلبية على مستقبل التلاميذ الذين قد يقعون ضحية هذه الآفة التي تعد سلوكا سلبيا يؤثر بشكل مباشر على مرتكبيه وأيضا يحرم باقي التلاميذ من تكافئ الفرص وهو ما يتنافى مع المبادئ والقيم التي تسعى المدرسة المغربية لترسيخها داخل المجتمع .

بعد ذلك انتقل الضابط الأنصاري للموضوع الثاني المتعلق بالمواطنة الرقمية والانحراف الرقمي حيث قدم تعريفا جامعا له مسلطا بذلك الضوء على مختلف مظاهره وأنواعه والمخاطر التي تترتب عن كل انحراف معلوماتي أو إلكتروني خلال استعمال وسائل التواصل الاجتماعي سواء منها القانونية أو الصحية والنفسية .
خلال هذا العرض الذي تخلله نقاش من خلال مداخلات بعض التلاميذ ركز الضابط الأنصاري عن إرسال عدة رسائل توعوية للتلاميذ من أجل الالتزام بتخليق التداول المعلوماتي تفاديا للوقوع ضحية نصب أو زجر عقابي نتيجة خطورة العقوبات التي أصبح يحددها القانون حماية للخصوصية وحفاظا على الضوابط والمبادئ العامة التي يحددها قانون تنظيم استعمال التقنيات الحديثة وهو حسب المُحاضر لا يعد تضييقا أو عرقلة للحريات الرقمية بل هو يسعى لإكساب المواطنين السلوك الإيجابي لاستخدام أمثل وآمن للتقنية الرقمية وذلك ضمانا للأمن والتوازن واستحضارا للمسؤولية وحفاظا على الأخلاق والخصوصية وحقوق الغير .

في ختام هذا اللقاء تقدم مدير الثانوية التأهيلية سيدي بنور بشكر خاص للضابط الممتاز بوشعيب الأنصاري على مجهوداته الكبيرة في تأطير اللقاءات التحسيسية لفائدة المتعلمات والمتعلمين وأيضا للمنطقة الأمنية بسيدي بنور ولجميع رجال الأمن الوطني على تفانيهم في ضبط الأمن وتحقيق الأمان .
وأيضا لممثل المديرية الإقليمية ورئيس مكتب الصحة المدرسية والأمن الإنساني مولاي أحمد العلوي وللتلاميذ على حسن تتبعهم ومشاركتهم الفعالة خلال هذا اللقاء وكذلك لوسائل الإعلام التي تتابع وتدعم هذه اللقاءات منذ انطلاقها وتواكب أنشطتها باستمرار .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 3 =