قوات الأمن تخرج الأساتذة المتدربين من مركز العرفان

تم ضرب تطويق أمني لجميع المراكز الجهوية للتربية والتكوين صباح اليوم الاثنين، كما أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين أن قوات الأمن أخرحتهم بالقوة من مركز “العرفان” بمدينة الرباط، بسبب مقاطعتهم الدروس.

ويأتي هذا التصعيد بعد فشل الحوار بين أساتذة الغد ووالي الرباط ومبادرة المجتمع المدني لإيجاد حل بخصوص المرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وتخفيض المنح اللذين يطالب الأساتذة بإسقاطهما، ويخوضون احتجاجات منذ أكثر من ثلاثة أشهر كما أعلنوا مفاطعتهم الدراسة، وفد هددت الحكومة بإعلان ” سنة بيضاء”.

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب،قد أعلنت في السادس من فبراير الجاري،  أن والي جهة الرباط سلا القنيطرة الممثل للحكومة تشبث بمقترحه بتوظيف فوج 2015 -2016 عبر مبارتين، الاولى في شهر غشت 2016 والثانية في شهر يناير 2017، وهو ما قوبل بالرفض من طرف التنسيقية الوطنية وممثلي النقابات ومبادرة المجتمع المدني”.

وأعلن الأساتذة المتدربون حينها استمرار مقاطعتهم الشاملة للدروس النظرية والتطبيقية وعزمهم خوض أشكال “تصعيدية غير مسبوقة” محملين الحكومة ” مسؤوليتها في عدم التعاطي الجاد والمسؤول في حل الحل الملف وما ستؤول إليه الأوضاع”.

 الجواب

securpolice

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 30