قصة عشق ممنوع ومحظور شرعاً وعرفاً وأخلاقاً بإقليم سيدي بنور

مازال سكان دوار لقليعة بالوالدية يستعيدون شريط أحداث الزوجة التي خانت ثقة زوجها بارتمائها بين أحضان عشيقها، واستمتاعها بلحظات جميلة محرمة، سرعان ما عرت واقعا رهيبا انتهى بكشف فضيحة اخلاقية مقرونة بزنا المحارم و الخيانة الزوجية.

الزوج المصدوم يحكي بحرقة ألم انه سافر الى المناطق الشمالية بهدف توفير لقمة عيش حلال لأسرته و لضمان مستقبل ابنته ،لكن بعد عودته الى البيت لاحظ تغيرات مفاجئة في تصرفات زوجته ،فقد اصبحت شديدة الانفعال و التوتر و دائما ما تختلق المشاكل ،كما اصبحت تهجر فراش الزوجية بدون اسباب مقنعة، ما أثار شكوك الزوج والذي قرر عدم العودة الى عمله الاصلي بمدينة تطوان و الاستقرار بالدوار لكي يبقى قريبا من اسرته و يتسنى له رعاية ابنته الصغيرة .

بعد أن حصل الزوج على عمل جديد لتوفير لقمة العيش بإحدى الضيعات على بعد كيلومترات قليلة من مسكنه، فوجئ في احدى الليالي وهو عائد الى بيته، بزوج اخت زوجته في غرفة نومه بدون ملابس و في وضعية لاأخلاقية مع ام اولاده، لـتتأكد كل شكوكه القديمة حيث ،حاول منع العشيق من الخروج من الغرفة لكنه كان اقوى و فر عاريا الى وجهة مجهولة.

الملف بين أيدي العدالة لتقول كلمتها في فضيحة خلفت تذمرا شديدا لدى ساكنة المنطقة، وخصوصا وأن الزوجة خانت زوجها وشقيقتها في الآن نفسه.

 

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


40 − = 38