في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المغرب ملك البلاد يخاطب الشعب المغربي من خارج المغرب

 رشيد بنيزة

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، مساء الأمس، أن الملك محمد السادس سيوجه خطاب الذكرى 41 للمسيرة الخضراء من العاصمة السنغالية دكار، في ختام الجزء الأول من الجولة التي يقوم بها في عدد من الدول الإفريقية الشقيقة .

وهي المرة الأولى في تاريخ المغرب التي يوجه رئيس الدولة، الملك، خطابا إلى الشعب من خارج بلاده، بلاغ وزارة القصور أضاف أنه اعتبارا لعمق الروابط الأخوية والروحية والإنسانية التي تجمع المغرب والسنغال، وللمكانة الخاصة التي تحظى بها إفريقيا عند جلالة الملك، والاهتمام السامي الذي يوليه لها، فقد قرر جلالته أن يوجه خطابه السامي بمناسبة تخليد الذكرى 41 للمسيرة الخضراء من مدينة دكار .

كما أكد الرئيس السنغالي، ماكي صال، أن قرار الملك توجيه خطاب المسيرة الخضراء من العاصمة السنغالية (دكار) يبرز اختيار محمد السادس “مخاطبة إفريقيا والأفارقة”.

وأبرز ماكي صال، في تصريح لوسائل الإعلام، أن “اختيار محمد السادس لبلد آخر غير المغرب، بلد إفريقي هو السنغال، لكي يوجه منه خطابا تاريخيا، يعبر عن الدلالة الرمزية للعلاقة القائمة بين المغرب والسنغال”، مؤكدا أن هذه المبادرة تدل على “اختيار جلالة الملك مخاطبة إفريقيا والأفارقة”.

وبعدما عبر عن اعتزاز السنغال لاستقبال الملك محمد السادس، يوم الأحد 6 نونبر، في إطار جولته الإفريقية، حرص الرئيس ماكي صال على إبراز “رمزية” هذا التاريخ الذي يصادف الاحتفال بالمسيرة الخضراء. وأكد الرئيس السنغالي أن “هذا الخطاب سيحظى بالإنصات والمتابعة”، مضيفا أن الأمر يتعلق بتعبير عن مدى الصداقة والثقة في الشعب السنغالي. وأن الزيارات المتعددة التي قام بها جلالة الملك للسنغال تبرهن على العلاقات الاستثنائية بين البلدين

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =