فيدالية اليسار الديمقراطي بسيدي بنور تساند اضراب 24 فبراير 2016

عقدت فيدرالية اليسار الديمقراطي اجتماعا لاستكمال الترتيبات المتعلقة بالأنشطة الإشعاعية المزمع تنفيذها و الوقوف على خلفية الإضراب العام ليوم 24 فبراير 2016 الذي دعت اليه المركزيات النقابية  نتيجة لما يعرفه المغرب من توترات واحتقان بسبب التجاهل المستمر للحكومة لمطالب مختلف فئات الشغيلة المغربية وإصرارها على تمرير قرارات لا شعبية ولا ديمقراطية تجهز على مكتسبات الطبقة العاملة وحقوقها المشروعة في التقاعد والخدمات الاجتماعية و تضرب في العمق القدرة الشرائية لعموم الجماهير الشعبية رغم الاحتجاجات الاجتماعية المتتالية، و لعل ملف الأطباء المتدربين و الأساتذة المتدربين قد كشف بالملموس المخاطر الاجتماعية على استقرار البلاد ومستقبلها في ضل الاستمرار في تأجيل الإصلاحات الدستورية التي تحتاجها البلاد و الخضوع لتوجهات المؤسسات المالية الدولية التي تدعو لنهج سياسات التقشف، و عليه فإن فيدرالية اليسار الديمقراطي بسيدي بنور تعلن مساندتها المطلقة للقرار النضالي للمركزيات النقابية القاضي بخوض إضراب عام يوم 24 فبراير 2016، و تدعو كل المواطنات والمواطنين إلى الانخراط الجماعي و الواعي في هذه الإضراب العام التاريخي لوضع حد لاستهتار الحكومة بالمطالب المشروعة للشغيلة المغربية و الجماهير الشعبية.

و عاشت فيدرالية اليسار الديمقراطي حاضنة لليسار الحقيقي

عن اللجنة التنفيذية

لفيدرالية اليسار الديمقراطي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 33 = 39