فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بسيدي بنور يخلد الذكرى 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال

 

في إطار الأنشطة المخلدة للذكرى الخامسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال ،شهدت رحاب قاعة الإجتماعات بالثانوية الإعدادية السلام بأحد العونات بالجماعة القروية مطران ،تنظيم حفل ثقافي أشرفت عليه إدارة المؤسسة، بتنسيق مع فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، وذلك زوال يوم الخميس 10 يناير 2019.
وما ميز هذا الحفل الثقافي هو الحضور المكثف للأطر التربوية، والإدارية ،وتلامذة المؤسسة الذين تجاوبوا مع جميع فقرات برنامج هذا اللقاء ،والتي استهلت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاهاالأستاذ نور الدين شجيع،وبعد ترديد النشيد الوطني ألقى السيد عبد الحكيم قومي مدير المؤسسة كلمة رحب فيها بالحاضرين ،واستعرض مجموعة من الأحداث التاريخية المرتبطة بوثيقة المطالبة بالإستقلال.
كما قدم السيد أحمد حمينة ممثل المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بسيدي بنور،
مداخلة تطرق فيها للأحداث التي ميزت نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين،والظروف ،والعوامل الداخلية ، والخارجية التي ساعدت، ومهدت لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال.والأدوار التي قادها المغفور له جلالة الملك محمد الخامس رضوان الله عليه، من أجل رفع التحدي من المطالبة بالإصلاحات إلى المطالبة بالإستقلال.كما استعرض نضال رجالات الحركة الوطنية وأبطال المقاومة المسلحة.
وفي قراء للوثيقة أبرزت الآنسة نادية أسامة وجها من وجوه النساء المغربيات الوطنيات المقاومات في شخصية أحد الموقعين على الوثيقة المرحومة الفاضلة مليكة الفاسي، استعرضت مناقبها وأفضالها على ماقدمته من أعمال جليلة في سبيل القضية الوطنية إبان الإحتلال الفرنسي.
وقد تخلل هذا الحفل رقصة فنية بعنوان ( ماتقيسش بلادي)، وأداء نشيد بعنوان المغرب بلادي من تأطير الأستاذ نور الدين شجيع وأداء تلامذة النادي الثقافي بالمؤسسة،إضافة إلى تنظيم مسابقة في موضوع الذكرى الغالية،واختتم الحفل بتسليم الشواهد التقديرية على المشاركين ،وتوزيع الجوائز على الفائزين.
وفي ظل الأجواء المخلدة للذكرى كذلك ،نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، زوال يوم الجمعة 11 يناير، ندوة فكرية بعنوان: ” الإحتلال الفرنسي والمطالبة بالإستقلال”استهلت أشغالها بإلقاء كلمة المناسبة للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير،تلتها المداخلات التالية:
– (قراءة في الوثيقة) للأستاذ بونعيمي لحبيب
– (مسار مليكة الفاسي في المقاومة والحركة الوطنية) للسيدة نادية أسامة رئيسة جمعية المنتدى النسائي لبنات المقاومين بسيدي بنور
– (11 يناير 1944دروس في الوطنية والمواطنة) للأستاذة ممثلة المجلس العلمي المحلي بسيدي بنور
– قصيدة شعرية بعنوان ( استقلال المغرب) للشاعرة الواعدة الآنسة زينب التونسي،واختتمت الندوة بالإجابة على تدخلات وتساؤلات الحاضرين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 44 = 47