فريق فتح سيدي بنور يتوج بطلا لمرحلة الذهاب من البطولة الجهوية لكرة القدم لدكالة عبدة

متابعة : رشيد بنيزة

أسدل مساء السبت 30 يناير الجاري الستار عن مرحلة الذهاب من البطولة الجهوية لكرة القدم لدكالة عبدة إثر انتهاء الجولة الـ15 والأخيرة والتي وضعت فريق فتح سيدي بنور بطلا للمرحلة الشتوية إثر انتصاره على فريق اتحاد اولاد الغضبان بحصة 4 أهداف لصفر في المقابلة التي أجريت بالملعب البلدي بسيدي بنور والتي قادها طاقم تحكيمي بقيادة أمين المعطاوي كحكم وسط بمساعدة كل من : معاد أبو الصافي وسعيد رزقي فيما قام بمهمة مندوب اللقاء : محمد سيكاب .

مع بداية المباراة بدا واضحا من خلال النهج الهجومي لفريق الفتح بأن نتيجة اللقاء ستحسم فيها الدقائق الأولى من عمر المقابلة حيت تمكن عناصر الفتح من افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 بواسطة اللاعب فؤاد عواد بعد تسلمه لكرة على طابق من ذهب من اللاعب يونس أمان بعد هدا الهدف تحررت عناصر الفتح وتوالت هجمات اللاعبين التي ستثمر بإضافة هدف ثاني هده المرة بواسطة الهداف ياسين ولد الرا في الدقيقة 36 وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة عاد ولد الرا ليهز شباك اتحاد اولاد الغضبان ويضيف الهدف الثالث بعد تسلمه لتمريره محكمة من محمد لمحاني ليخرج فريق الفتح منتصرا ب3 أهداف لصفر:

وبعد انطلاق الشوط الثاني ظل فريق الفتح وفيا لنهجه الهجومي وتبين ذالك من خلال التغييرات التي أجراها المدرب محمد عقران حيث أنه حافظ على نشاط وسط الميدان وزاد من فعالية خط الهجوم بإدخاله لأمين قرناص وأيوب بصري وأشرف عكاية وبقي الفتح مسيطرا على أطوار المقابلة وكان قريبا من إضافة أهداف أخرى في عدة مناسبات لكن العارضة ويقظة الحارس و كدالك السقوط في فخ الشرود كل هاته العناصر وقفت سدا في وجه كل المحاولات إلى حين حصول اللاعب حمزة الرحيمي على ضربة جزاء بعد إسقاطه من طرف مدافع الفريق الضيف في مربع العمليات في آخر دقيقة من عمر اللقاء ليتمكن على إثر دالك اللاعب يونس أمان من مضاعفة الغلة بعد تنفيذه لضربة الجزاء بنجاح ليخرج فريق فتح سيدي بنور منتصرا بحصة 4 أهداف لصفر.

وبهاته النتيجة يكون فريق فتح سيدي بنور قد نجح في إنهاء الشطر الأول من البطولة في الطليعة برصيد 38 نقطة مستفيدا من كبوة المطارد اتحاد آزمور الذي اقتسم النقط مع ريال مولاي عبد الله وتقاسم أيضا الوصافة مع فريق رجاء أسفي الذي لم يضيع فرصة الفوز هاته الدورة وانتصر على نهضة سيدي عابد ب5 أهداف لصفر برصيد 31 نقطة وكرس الفريق البنوري الذي فرض إيقاعه القوي داخل المجموعة كل جهوده لتزعم البطولة وأكد مساره الموفق بفوزه ب 12 مقابلة مقابل تعادلين وهزيمة واحدة حيث سجلت عناصره 41 هدفا وتلقت شباكه 10 أهداف ليحصل بدالك على أقوى هجوم وأقوى دفاع مع تقديم أداء جيد طبعته طريقة اللعب الجماعي والبحث عن فرص التهديف وسيادة النهج الهجومي في كل اللقاءات التي أجراها داخل وخارج الميدان مما سيضع مسؤولية كبرى على عاتق كل مكونات النادي من أجل الحفاظ على هدا المستوى وعدم التراخي والاستمرار في العمل بجد لحين الوصول للهدف المنشود لأن المرحلة القادمة ستكون صعبة نظرا لعدم وجود فارق مريح للنقط بين الفتح والمطاردين . كما أنه أصبح من المفروض التفاف كل الفعاليات الرياضية ومحبي الفريق داخل وخارج الإقليم حول النادي من أجل الدفع به للرجوع لمكانته المعهودة.

Desktop31

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


16 − = 9