فريق أحرار لبراكة يتوج بطلا لدوري محمد السادس لكرة القدم في نسخته العاشرة

رشيد بنيزة

كما كان مقررا، أسدل الستار مساء الاحد 06 غشت 2017 بدوار الدواغرة جماعة الجابرية على الدورة العاشرة من دوري محمد السادس لكرة القدم المنظم من قبل جمعية الدواغرة للتنمية المحلية والاجتماعية بإجراء المقابلة النهائية بين فريقي “أحرارلبراكة ” و فريق “ذئاب الغابة ” وذلك بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى 18 على تربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش اسلافه الميامين وذلك تحت شعار الرياضة مجال للتربية والتسامح

  
وقد عرفت هده المقابلة متابعة رسمية من قبل  جمهور عريض من محبي رياضة كرة القدم والعديد من فعاليات المجتمع المدني وممثلي الشأن المحلي والمنتخبين  يتقدمهم السيد طاهر شاكر رئيس جماعة الجابرية وبرلماني سابق بإقليم سيدي بنور وحسن الإراوي نائب رئيس المجلس الإقليمي ،المستشار الجماعي

 ونائب رئيس جماعة الجابرية ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس الإقليمي سمير الزوين        مدرب المنتخب الوطني الجامعي عثمان بيح والحكم الوطني محمد الفقير إلى جانب مسيري نادي أمل سيدي بنور لكرة القدم عثمان وبدر لبصيلي والفضيل صلاح الدين .

الحضور كان مميزا أيضا بتواجد الحاجة لعويسي أشهر مشجعة لفريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم وأيضا بالطاقم التقني لقناة الرياضية .

و قد اتسمت أطوار شوطي هذه المقابلة النهائية بالندية و تكافؤ الفرص بين الفريقين خلال بداية اللقاء ، إلا أن فريق أحرار لبراكة المنقح ببعض اللاعبين الممارسين بفريق فتح سيدي بنور لكرة القدم تمكن من استغلال بعض الفرص التي اتيحت لعناصره خلال الشوط الاول ليحقق هدف السبق في الدقيقة 20 بواسطة اللاعب المميز عبد الحكيم الدريف ليعود زميله  ياسين الشواي بعد دقيقتين لإضافة الهدف الثاني لينتهي الشوط الأول بتفوق “أحرارلبراكة ” بهدفين لصفر .

وبعد انطلاق الشوط الثاني  بثلاث دقائق قلص فريق ذئاب الغابة الفارق عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب ميلود قربال  ، هدا الهدف أعطى أملا للفريق المنهزم وساهم في رفع إيقاع المقابلة  من جديد وظهرت محاولات عديدة لتعديل الكفة لكن نجم “أحرارلبراكة ” اللاعب عبد الحكيم الدريف قضى على كل آمال الذئاب  وسجل هدفه الثاني والثالث لفريقه بطريقة بديعة في الأنفاس الأخيرة من عمر اللقاء ليتوج الأحرار أبطالا لهدا الدوري الذي عرف نجاحا كبيرا ومشاركة مكثفة لعشرين فريقا يمثلون مختلف المناطق والدواوير وعرف أيضا تحكيما جيدا من قبل كل من أنس الفقير وموسى بلقداف وعبد الله الرازي وحكام آخرين .

ورغم الحماس الكبير بين الفريقين واندفاع اللاعبين وحرصهم على الندية الكبيرة فقط نجح الحكم الشاب أنس الفقير في إخراج المقابلة النهائية إلى بر الأمان واتسمت بالطابع الاحتفالي وبالروح الرياضية . 

و قد توج الفريق الفائز “أحرار لبراكة ” بكأس الدوري و بميداليات رمزية و بألبسة رياضية و شواهد تقديرية، كما أهديت لفريق “ذئاب الغابة ” الفائز بالرتبة الثانية كأس الفريق الوصيف ميداليات رمزية و شواهد تقديرية ,اقمصة رياضية ، و فاز كل من فريق لحمامات وفريق لقواولة بالرتبة الثالثة مناصفة .

التكريم شمل أيضا كل من عريش المهدي كأحسن لاعب ناشئ و يحيى الطالبي كأحسن حارس مرمى ولحبيب نصوح الفائز بجائزة هداف الدوري كما تم تكريم مدير الدورة مصطفى خاليص وفريق لحمامات بجائزة الروح الرياضية .

وقد تم توزيع عدة شهادات تقديرية أيضا على عدة فعاليات ساهمت بشكل مباشر في تنظيم وإنجاح هدا الدوري الرياضي من سلطات محلية  والمنتخبين المحليين وممثلي المجتمع المدني وأعضاء جمعية الدواغرة وأعضاء اللجنة المنظمة  وممثلي وسائل الإعلام  والسيدة الحاجة لعويسي وفعاليات أخرى .

وفي هدا الصدد وجه رئيس جمعية الدواغرة السيد فريد الفقير شكره وامتنانه لكل من ساهم في تنظيم وإنجاح هدا الدوري الرياضي الذي خلق جوا احتفاليا داخل جماعة الجابرية وأكد للجريدة أن الجمعية تشتغل على إخراج مشروع واعد يتمثل في إنشاء ملاعب للقرب استجابة لرغبة شباب المنطقة في ممارسة رياضة كرة القدم  بتوفير البنية التحتية اللازمة وذلك في إطار شراكة  ثلاثية تجمع جمعية الدواغرة وجماعة الجابرية والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =