فتح سيدي بنور  يعود بتعادل من رحم المعاناة من زاكورة

عاشت بعثة فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم اليوم الأحد  ساعات في الجحيم، قبل واتناء وبعد المباراة التي جمعته بمتديل الترتيب  اتحاد زاكورة بهدف لمثله خلال اللقاء القوي الذي شهد احداث شغب كادت ان تتطور للاسوأ لولا تدخل قوات الأمن بمختلف رتبها في الوقت المناسب.
وقال عضو بالمكتب المسير للفريق البنوري في اتصال اجراه مع الموقع ان لاعبي الفريق واعضاء المكتب المسير تعرضوا لطيلة أشواط المباراة لاعتداءآت لفضية بالسب والشتم والتهديد بالضرب بعد المباراة مشيرا ان كل هذا لم يُضعف عزيمة اللاعبين الذين أدوا مباراة صعبة وكادوا ان يحققوا الفوز لولا ظروف المباراة.
وسجل هدف الفتح الوحيد اللاعب مولاي اسماعيل سايسي حسني في الوقت بدل الضائع بعدما ظل الفريق البنوري متخلفا من بداية الجولة الأولى بهدف لاصحاب الأرض جاء عن طريق ضربة الجزاء.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


21 + = 22