فتح سيدي بنور يسحق الاتفاق المراكشي بمراكش بحصة عريضة في غياب كامل لأي دعم مادي

   استطاع محمد الباز “خميس” قيادة فريق فتح سيدي بنور للانتصار الثاني على التوالي بعد توليه الاشراف على تدريب الفريق  وذلك بعد سحقه لمضيفه وأحد فرق المقدمة  فريق الاتفاق المراكشي  بنتيجة 3 أهداف لصفر ضمن منافسات الدورة 17 من بطول القسم الوطني الثاني هواة لكرة القدم…تناوب على تسجيلها كل من اللاعبين جواد الشقيري في الشوط الاول و ياسين الشواي وعبد الحكيم الدريف في الشوط الثاني.

   مرة اخرى يبرهن المدرب خميس انه الرجل المناسب في المكان المناسب ،حيث انه استطاع دون دعم مادي ان يجمع شمل لاعبي الفريق و ان يعيد لهم الثقة التي افتقدوها منذ بداية الموسم واسكت كل المشككين في قدراته و امكانياته الفنية وبرهن بالحجة و بالدليل أنه مدرب كفئ وبإمكانه رفقة المجموعة الحالية تحقيق نتائج ايجابية تسعد الجماهير البنورية.

   كما لابد من الاشارة الى الدور الكبير الذي يقوم به لاعب الوسط اللاعب المتميز جواد الشقيري و الذي اعطى اضافة نوعية و كبيرة لأداء الفريق منذ التحاقه به ،حيث أنه استطاع تسجيل 3 اهداف في 3 مباريات لعبها مع الفريق بالرغم انه يلعب في متوسط الميدان .ويكون بدوره قد وجه رسالة قوية الى كل منتقديه و المشككين في قدراته التقنية و الفنية وكذا البدنية وبامكانه العطاء أكثر ومساعدة الفريق على تطوير أدائه. 

   فوز فتح سيدي بنور اليوم على الاتفاق المراكشي بمدينة مراكش و بنتيجة عريضة يرجع بالأساس الى تلاحم اللاعبين وقوة عزيمتهم بالإضافة الى المدرب “خميس” ومساعده توفيق السبيطي و الى جمهور الفريق و الى سائق الحافلة…

    مدرب الفريق بخبرته الكبيرة وحرفيته استطاع غرس روح الانتصار في نفسية لاعبيه و مدهم بالطاقة الايجابية لكي يتجاوزوا الذائقة المالية التي تؤثر بشكل سلبي على اداءهم في غياب شبه كلي للمكتب المسير للفريق .

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


90 − = 82