غابات الأشجار بالإقليم تتعرض للسرقة والنهب أمام صمت المسؤولين

في غفلة من المسؤولين ومالكي أحد أهم الغابات المتواجدة بتراب جماعة تامدة قيادة اولاد عمران تتعرض غابة الأشجار المسماة بلاد العودة التي تمتد على مساحة 17هكتار بدوار أولاد ميرة لأكبر عملية نهب وسرقة لاشجار الكالبتوس من طرف مجهولين في ضرب سافر لنظام الغابات والمغروسات التي تساهم في المحافظة على البيئة والتي نص عليها الظهير الشريف رقم 1.03.59الصادر في 10ربيع الاول المواقف 12 ماي 2003 والمتعلق بحماية واستصلاح البيئة و المحافظة عليها.

هذا ولم تتوقف الايادي الخفية التي تغتال الأشجار والمغروسات بطريقة بشعة وغير سليمة بهذه الغابة رغم أن مالكي هذه الاراضي قد تقدموا بشكاية في الموضوع لقائد قيادة أولاد عمران والمورخة في 28\5\2015 والتي لم يتم البت فيها إلى الآن .مما يشجع على مواصلة الفتك بهذا الحيز الاخظر الذي يساهم في التوازن البيئي بالمنطقة كما توفر متنفسا ترفهيا لبعض الأسر بالإقليم وذلك ما يستدعي التدخل الفوري من طرف المسؤلين قصد الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه أن يعبث بالفضاءات الغابوية والمساحات الخظراء التي تحميه النصوص الدستورية قبل النصوص القانونية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 3 =