عشريني ينجب طفلة من شقيقته بضواحي سيدي بنور

ادريس بيتة
فتحت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي التابع لسرية الدرك الملكي بسيدي بنور، بداية الأسبوع الجاري بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في نازلة أخلاقية نجم عنها حمل وإنجاب مولود.
وجائت هده المنابعة بعد إخبارية كانت قد توصلت بها سرية سيدي بنور ، حيث انتقلت إلى الدوار المستهدف ، الكائن بتراب جماعة بوحمام بإقليم سيدي بنور. حيت استقدمت الفاعل والضحية اللذين ينتسبان إلى أسرة واحدة، وهما شاب يبلغ من العمر 21 سنة، وشقيقته القاصر، التي تبلغ 17 سنة.
وبعد محاصرتهما بالأسئلة، بمعلومات دقيقة علاقة بالنازلة الأخلاقية، تفيد بوقوع  زنا المحارم، والجماع بينها الذي نجم عنه حمل وولادة، وهي الفضيحة التي حاولت أسرتهما التستر عليها وإبقائها طي الكثمان، قبل أن يعمد أحدهم إلى التبليغ عنها لدى السلطات الدركية.
ووفق ماء في تصريحات الموقوفين  فقد مار س الشاب العشريني، منذ سنة، الجنس على شقيقته القاصر، ما أفضى إلى حملها مدة 9 أشهر، وضعت على إثره الضحية الحبلى في مستشفى بالدارالبيضاء، منذ 3 أشهر، مولودا من جنس أنثى.
َومن المنتظر أن تحيل الضابطة القضائية، فور الانتهاء من إجراءات البحث والتحريات، الشقيق الموقوف، المودع تحت تدابير الحراسة النظرية، على الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة، على خلفية الاغتصاب، المتبوع بحمل، نجمت عنه ولادة، في إطار زنا المحارم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =