عامل سيدي بنور يفتتح الملتقى التاسع لأهل القرآن بدوار الدواغرة جماعة الجابرية

عدنان حاد

   افتتح صباح اليوم الاحد 21 ماي 2017 عامل اقليم سيدي بنور السيد مصطفى اضريس الملتقى التاسع لأهل القرآن الذي تنظمه كل سنة جمعية الدواغرة تحت اشراف المجلس العلمي المحلي بسيدي بنور و المندوبية الاقليمية للشؤون الاسلامية وجماعة الجابرية و المجلس الاقليمي واختير لهذه السنة شعار”” قرأن يتلى وجيل يتدبر””.

    الملتقى حضره عامل اقليم سيدي بنور و الكاتب العام و رئيس الدائرة و رئيس المجلس العلمي و مندوب الاوقاف الشؤون الاسلامية  ونائب رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنوروقائد الدرك الملكي وقائد القوات المساعدة ورئيس جماعة الجابرية وأعضاء المجلس الاقليمي واعضاء المجلس العلمي و الائمة و المرشدين و المراقبين ومؤطري محو الاموية وفعاليات المجتمع المدني والصحافة المحلية.

  الافتتاح كان بآيات بينات من الذكر الحكيم للشيخ القارئ محمد الاراوي ابن المنطقة الذي يعتبر من أمهر قرائي القران الكريم على الصعيد الوطني الذي لا يبخل عن الحضور للملتقى، وبعده القيت كلمة ترحيبية لرئيس جمعية الدواغرة للتنمية المحلية و الاجتماعية الذي شكر الحضور واعتبر ان المنطقة  معقلا لأهل القرآن حيت تخرج منه العديد من المقرئين و الحفظة .

 وتمحورت كلمة رئيس المجلس العلمي حول الاهمية التي يطبعها القرآن الكريم في النفوس واعتبر أن هذا الملتقى اصبح من ضمن اولويات المجلس العلمي لما يعطيه من استحسان، وتكمن نتائجه في تزايد الحفظة و المجودين.

أما كلمة كلمة مندوب الاوقاف والشؤون الاسلامية فقد أكد من خلالها بالعناية التي توليها مؤسسة محمد السادس بآهل القرآن وجائزة محمد السادس في التحفيز و إذاعة محمد السادس في الوعظ و الرشاد و التأطير و التكوين السمعي البصري.

 كما عرف هذا الملتقى محاضرة علمية تحت عنوان تسوية الانسان حفظ جسمه بين العلم و القران من القاء الاستاد الدكتور محمد الفايد خبير التغذية وانطلق من قوله تعالى “”فاذا سويته”بالاضافة الى محاضرة اخرى في موضوع نحو وسطية بانية لروح المسلم من خلال نصوص الوحيين من طرف الاستاذ الدكتور سعيد بيهي الذي استعان في عرضه انطلاقا من قوله تعالى “ونفخت فيه من روحي”.

وتخلل اللقاء مجموعة القراءات لآيات بينات من الذكر الحكيم لقراء مغاربة مرموقين على الصعيد الوطني منهم المقرئين: محمد الاراوي و عبد الكبير حديدي و عبد العزيز الكرعاني، كما  تمت تلاوة بعض الآيات من طرف  بعض الأطفال الحاملين لكتاب الله عز و جل ، ومن ابداعات الكتاب القرآني لالة فاطمة الزهراء بسيدي محمد العوني جماعة العطاطرة تم خلالها قراءة متن ابن عاشر من طرف بنات الكتاب القرآني الذين برهنوا عن نضجهم الكبير في الاستيعاب و الإتقان لكلمات الله عز وجل.

وختاما ثم قراءة نص البرقية المرفوعة الى امير المؤمنين راجين من الله ان يحفظه ويحفظ جل الاسرة الملكية الشريفة و ان يديم له النصر و التمكين.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 6 = 3