عامل سيدي بنور يشكك في ميزانية إصلاح طرقات بالإقليم كلفت الملايير

اعتبر رصد مبلغ 20 مليون سنتيم لكل كلم بالضخم وتعهد بالتحقيق في الموضوع

ادريس بيتة
فاجا لحسن بوكوطا عامل اقليم سيدي بنور المعين حديتا على راس عمالة الاقليم رئيس المجلس الاقليمي لسيدي بنور التجمعي عبد القادر قنديل، وباقي مستشاريه من المعارضة والاغلبية المكونين من “البام” وحزب الاستقلال والتقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي مساء أول امس خلال انعقاد دورة المجلس العادية بخطاب ناري وشديد اللهجة لم يألفه الجميع في حقبة العامل السابق مصطفى الضريس.
ووصف بوكوطا الوضع الحالي بالإقليم بغير المرضي وقال إن لا شيء على أحسن ما يرام بجميع القطاعات وانتقد بصفة خاصة الشبكة الطرقية و الصحة و التعليم، و اتهم مسؤولي هده القطاعات بالتهاون وقال إنهم لم يقوموا بالدور المنوط بهم ، مشيرا ومتعهدا أمام الجميع بأنه لن يسمح بذلك مستقبلا و سيكون مضطرا لإصدار قرارات عاملية باستطاعتها تقويم اعوجاج المصالح الخارجية ، كما وجه في الوقت نفسه رسالة مشفرة إلى المنتخبين اعضاء المجلس الاقليمي بصفتهم رؤساء جماعات بالإقليم ودعاهم إلى تحمل المسؤولية الكاملة في النهوض بأوضاع الساكنة لانهم بحسب وصفه ابناء هدا الاقليم.
وجاء تدخل عامل الإقليم مباشرة بعد مجموعة من التدخلات الساخنة التي تناوب عليها مستشارو المجلس الاقليمي ذهبت احداها الى المطالبة برحيل مجموعة من رؤساء المصالح الخارجية حيت قال رئيس لائحة الكتاب بالمجلس وقيدوم المنتخبين احمد امين امام العامل، إنه يجب على كل مسؤول متهاون ان يجمع “قلوعو” ويغادر المدينة.
وكان تدخل عامل الاقليم بمثابة رد مباشر على تقرير المسؤول الاقليمي عن التجهيز حول وضعية الطرقات بالإقليم الدي كشف من خلاله بعض الاصلاحات التي تقوم بها ادارته في الطرقات والمصاريف التي تصرفها على دلك مبرزا في الوقت نفسه قيمة كل اصلاح ومشيرا الى ارقام بعينها وقال إن إدارته تخصص مبلغ 20 مليون سنتيم لصيانة كل كيلومتر من الطرق الرئيسية و 10 ملايين لصيانة كل كيلومتر من الطرق الأخرى التابعة لوزارة التجهيز ، و هو ما جعل العامل ينتفض مصرحا أن هذه المبالغ ضخمة و بإمكانها بناء طرق جديدة بمواصفات جودة عالية و أنه سيقوم بالتدقيق في الموضوع وفي جميع الطرقات المنجزة بتراب الاقليم والتي كلفت الملايير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 68 = 70