عامل اقليم سيدي بنور بالنيابة يترأس مراسيم الحفل الديني بزاوية عبد العزيز بن يفو

عدنان حاد

بمناسبة الذكرى ال19 لوفاة فقيد الأمة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه ، والتي من خلالها يستحضر كافة المغاربة مسيرة أعماله ومنجزاته بكل فخر ، ترأس السيد محمد شفيق عامل اقليم سيدي بنور بالنيابة مراسم الحفل الديني الذي أقيم بهذه المناسبة بزاوية عبد العزيز بن يفو ، مساء يوم الأربعاء 09 ربيع الثاني 1439 هـ الموافق لـ 28 دجنبر 2017 بحضور الوفد الرسمي المرافق من مصالح داخلية وخارجية و رجال السلطة، السادة رؤساء المصالح القضائية والإدارية والأمنية، والسيد مندوب الشؤون الإسلامية ومجموعة من حفظة القرآن الكريم ومريدي الزاوية.
وقد افتتح هذا الحفل الديني بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وترديد مجموعة من الأمداح النبوية الشريفة التي أضفت على هذا الجمع الديني كثيرا من الخشوع.
كما تقدم ممثل الزاوية محمد جمال شرحبيل بكلمة رحب بالحضور واشاد بالدور الذي يقوم به هذا الذكر و جرد المسارات التي خطاها الملك الراحل طيلة مساره لما ترك من انجازات كبرى ماتزال خالدة في الوقت الراهن كما رفع دعاءا إلى العلي القدير بأن يشمل برحمته ورضوانه فقيد العروبة والإسلام مبدع المسيرة الخضراء المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه ، الذي ترك بصمته في تاريخ المغرب المعاصر بانجازاته العبقرية، والدفاع على وحدته الترابية .
وقد تميز هذا الحفل بالدرس الديني الذي ألقاه بهذه المناسبة محمد الايمي عضو المجلس العلمي أشار فيه الى إن الملوك العلويين نشروا العلم والدين وحافظوا على شعائره وآدابه وان إحياء ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني رحمة الله عليه تعتبر مناسبة للتشبت بالمذهب المالكي و العقيدة الصحيحة لترسيخ وتعميق تشبث المغاربة بالعرش العلوي المجيد وربط حاضر الأمة المغربية بماضيها وبمستقبلها .
وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يشمل برحمته أرواح السلاطين العلويين الراحلين، وبأن ينعم على صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالنصر ووافر الصحة والعمر المديد، ويقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وسائر أفراد الأسرة الملكية، وأن ينعم على الشعب المغربي بالأمن والرخاء.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


16 + = 21