عامل إقليم سيدي بنور المصطفى اضريس في لقاء تواصلي مع أعضاء نقابة الصحافيين المغاربة فرع سيدي بنور

متابعة : رشيد بنيزة

عن نقابة الصحافيين المغاربة فرع سيدي بنور استقبل عامل إقليم سيدي بنور السيد المصطفى اضريس، بعد ظهر يوم الاثنين 27 يونيو 2014 بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الإقليم ،بحضور الكاتب العام للعمالة السيد محمد شفيق ومجموعة من ممثلي وسائل الإعلام بالإقليم المنخرطين في نقابة الصحافيين المغاربة فرع سيدي بنور، في بداية هدا اللقاء وبعد الترحيب بممثلي الجسم الإعلامي بإقليم سيدي بنور طلب السيد عامل الإقليم المصطفى اضريس من الحاضرين الوقوف لقراءة الفاتحة ترحما على الطفل أسامة الذي ذهب ضحية الحادث المأساوي بحديقة الزرقطوني بعد اصابته بصعقة كهربائية مساء يوم الجمعة 24 يونيو الجاري .

 اللقاء افتتح بكلمة ألقاها الكاتب العام للفرع المحلي لنقابة الصحافيين المغاربة المصطفى أسعد تضمنت شكره باسم جميع الأعضاء لاستقبال السيد العامل وفتح باب التواصل مع كل المنابر الإعلامية المحلية مؤكدا أن هذا اللقاء يهدف إلى ربط جسر التواصل والاستماع إلى هموم ومشاكل أصحاب مهنة المتاعب ،بغية البحث عن إيجاد حلول لها بهدف توفير الظروف المناسبة لاشتغالهم وتمكينهم من المعلومة قصد تأدية واجبهم على أحسن وجه وبعد هاته الكلمة قدّم العديد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية مداخلاتهم، التي انصبت حول ظروف العمل وآفاق الطموحات المنشودة كما أشار المتحدثون إلى الكثير من العوائق التي تواجه جهودهم في مهمة الوصول للمعلومة، و الإكراهات المادية و التقنية التي لا تساعد أحيانا في الوصول إلى المستوى المطلوب آملين أن تلقى المقالات الصحفية تجاوبا وتفاعلا إيجابيا من طرف القائمين على الشأن المحلي شريطة أن تتحلى كلها بالموضوعية والمصداقية بعيدا عن منطق الابتزاز ونية الإساءة إلى أية جهة معينة كما حرص جل المتدخلين على مناقشة مختلف المواضيع التي تهم الشأن المحلي بالإقليم .

وفي معرض جوابه عن الاسئلة والمداخلات عبر عامل الإقليم عن اعتزازه بالأقلام التي تجمع بين المهنية والمصداقية والتي تتوفر لدى أصحابها غيرة عن المنطقة ثم عبر عن ترحيبه بكل مطالب ومقترحات المتدخلين مؤكدا على دور الإعلام المحلي في مواكبة تدبير الشأن العام مع دعوته الصريحة لعدم الاكتفاء فقط بمنطق التواصل والبحث عن المعلومة والانتقال إلى مستوى المشاركة الفعلية كقوة اقتراحيه في سياق نظرة شمولية تهدف إلى تعبئة كل الموارد والإمكانات للمساهمة في التنمية والنهضة بالإقليم اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا. وذلك وفق منهجية تراعي أخلاقيات المهنة وتعالج قضايا الإقليم بشكل متوازن ينتقد الأخطاء ويثمن المنجزات في أفق رسم صورة إيجابية عن الوجه المشرق للمنطقة بالتعريف بإمكاناتها الطبيعية والبشرية وتراثها العريق قصد تشجيع الاستثمار.

بعد ذلك قدم عامل الإقليم عرضا ملخصا عن المجهودات المبذولة من اجل تنمية الإقليم والنهوض بأوضاع الساكنة المحلية عن طريق مجموعة من البرامج التنموية همت مختلف المجالات ، وقد تم تحقيق تقدم ملموس في العديد منها، إلا انه على الرغم من ذلك فانه لا زالت هناك نقائص يتعين تداركها بسبب الإكراهات التقنية والمادية والعقارية التي تعرفها المنطقة كما أكد عامل الإقليم حرصه التام على مواصلة الجهود وذلك وفق مقاربة جديدة تقوم على مبادئ التعاقد، التشارك، والانخراط الواسع في العملية التنموية للإقليم. و هو ما يقتضي حتما تأهيل كل المنظومات المحلية كالسلطات والجماعات الترابية و فعاليات المجتمع المدني، و كذلك فعاليات الإعلام و الصحافة، لتعمل جميع الأطراف في وحدة عضوية تكاملية تقوم على التناغم و الانسجام و التنسيق الدائم. ومقاربة تشاركية و آليات تواصلية تستوعب جميع مكونات المنظومة المحلية في إشارة واضحة بأن القاسم المشترك بين الإدارة الترابية والصحافة الإقليمية أصبح هو خدمة الوطن ،انسجاما مع المفهوم الجديد للسلطة الذي لم يعد يعتبر الإدارة الترابية قطاعا وصيا بل شريكا حقيقيا من اجل الدفع بقاطرة التنمية بالإقليم.

كما وعد السيد عامل الإقليم بأن يخصص قسم خاص بالإعلاميين بمقر العمالة الجديد سيكون رهن إشارة كل من يشتغل بالحقل الإعلامي وفي نهاية هدا اللقاء التواصلي الهام والمثمر دعا السيد عامل الإقليم المصطفى الضريس الحاضرين للقيام بجولة تفقدية لمقر العمالة الجديد ثم أكمل السيد الكاتب العام للعمالة الجولة وهاته المرة بالمركب الديني المتواجد بحي المسيرة بسيدي بنور والذي يعد مفخرة ومعلمة كبرى أضيفت للمنطقة حيث تم التعرف على مختلف المرافق والجوانب المتعددة التي يزخر بها هدا المشروع التنموي الكبير .

Desktop13Desktop1

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =