عاجل: مدينة سيدي بنور بدون مطرح نفايات

وضع المجلس الجماعي للعطاطرة السلطات المحلية والإقليمية بسيدي بنور في وضع حرج بعد تصويته بالإجماع، خلال انعقاد أشغال دورة فبراير المنعقدة صباح الخميس 4 فبراير 2016، على إلغاء الاتفاقية المبرمة بين جماعة العطاطرة والمجلس البلدي لسيدي بنور في شأن مطرح النفايات الكائن بدوار أولاد ناصر، وإصدار قرار بمنع شاحنات نقل الأزبال من التوجه إلى مطرح النفايات ودخول تراب جماعة العطاطرة.

وأرجع المجلس الجماعي للعطاطرة الذي ترأسه “كلثوم نعيم” دوافع إقدام المجلس على اتخاذ هذا القرار، الذي وصفه جل المتتبعين للشأن المحلي بالمتهور والغير محسوب العواقب، إلى عدم التزام المجلس البلدي لسيدي بنور لبنود الاتفاقية المبرمة وخصوصا عدم تهيئة الحفر المعدة لرمي النفايات وطمرها بالأتربة،  وعدم اقتناء بلدية سيدي بنور لآلة جارفة تخصص لأشغال الردم والتسوية، عدم تعلية حائط المطرح وغياب أسلاك شائكة تساهم في الحد من تسرب الأكياس البلاستيكية للأراضي المجاورة، وعدم خلق فضاء أخضر يحيط بمطرح النفايات، ويساهم في تحسين من الوضع البيئي بالمنطقة، ناهيك عن الانتشار الواسع للكلاب الضالة والحشرات السامة والأمراض والأوبئة. ومن جهته، حاول ممثل المجلس البلدي لسيدي بنور حميد يفيد ثني أعضاء المجلس الجماعي للعطاطرة عن اتخاذ مثل هذه القرارات المتسرعة، داعيا الجميع إلى مناقشة الأمر بالتروي وإيجاد حل مشترك بين المجلسين لحل هذا المشكل، مشيرا إلى أن المجلس البلدي لسيدي بنور مستعد  لعقد اتفاقية أخرى تتضمن بنود أخرى تحفظ كرامة وسلامة وصحة السكان المجاورين للمطرح.

وكانت أشغال المجلس الجماعي للعطاطرة قد انطلقت في أجواء مشحونة انطلقت شرارتها مع تدخل النائب الأول للرئيس محمد عريش الذي أشار في إطار نقطة نظام إلى مشاركة رئيسة المجلس “كلثوم نعيم” في برنامج حواري بإحدى الإذاعات الخاصة، وتطاولها على المجالس السابقة وكيلها لاتهامات مجانية وادعاءات وافتراءات باطلة، وهو ماعتبره –ذات المتدخل- مجانب للصواب ولا يليق بمستشارة تمثل ساكنة جماعة العطاطرة، وهو الأمر الذي لم يرق رئيسة جماعة العطاطرة التي ثارت في وجه العضو الجماعي وواجهته بكلام نابي من قبيل “لي فيه الفز كيقفز” ومنعته من الاسترسال في مداخلته، قبل أن تقوم برفع الجلسة بشكل مفاجىء لمدة نصف ساعة.

وبعد تهدئة الأوضاع انطلقت أشغال الدورة من جديد من أجل مناقشة نقط هامة تتعلق بوضعية القطاع الفلاحي بهذه الجماعة، ومآل تزويد ساكنة جماعة العطاطرة بالماء الصالح للشرب، وكذا الإنارة العمومية على الطريق الوطنية رقم 7 المؤدية من سيدي بنور إلى مركز العطاطرة، وكذا رخص الإصلاح والبناء بتراب بالجماعة، ليسجل أعضاء المجلس بامتعاض كبير الغياب الدائم لممثلي المصالح الخارجية عن أشغال دورات مؤسسة دستورية منتخبة، رغم الدعوات الموجهة إليهم وهو ما يبين استهتار المصالح الخارجية بالجماعات الترابية ورفضهم الخوض ومناقشة مشاكل الساكنة المحلية، وطالب المجلس من الرئيسة توجيه كتاب للسيد عامل إقليم سيدي بنور بخصوص غياب ممثلي المصالح الخارجية عن أشغال دورات المجلس.

جمال هناوة

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


79 − 76 =