ظهور حالات الحمى القلاعية يستنفر سلطات سيدي بنور منعت تسويق وذبح الأبقار بالأسواق أسبوعية واحرقت بقرتين اصيبتا بالمرض

ادريس بيتة
تعيش سلطات سيدي بنور مند الثلاثاء الماضي حالة استنفار قصوي تزامنا مع إصابة ما يزين من 40 رأسا من الغنم وعجلين، بالحمى القلاعية بدوار “الغويدات” بجماعة “بن دغوغ”، التابعة اداريا لقيادة أولاد عمران بإقليم سيدي بنور.
وشكلت السلطات على الثو لجنة مختلطة مكونة من المديرين الجهوي والإقليمي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” ، على التوالي بجهة الدارالبيضاء–سطات وإقليم الجديدة، والطبيبة البيطرية المشرغة على المصلحة البيطرية بسيدي بنور، وممثل عن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، والسلطة الترابية ممثلة في قاد أولاد عمران وقائد سرية الدرك الملكي لسيدي بنور، إلى دوار “الغويدات” من اجل إعدام القطيع المصاب ، بحقنات سامة، ودفنه تحت الأرض، في عملية انطلقت على الساعة الرابعة مساءا، واستمرت إلى حدود الساعة الثامنة من مساء الليلة ذاتها.
وقال مصدر مسؤول بمصلحة المكتب الوطني للسلامة الصحية في اتصال أجرته معه المساء صباح امس الخميس ان المصلحة وباستشارة مع السلطات المحلية تم اتخاد تدابير احترازية، تفاديا للاختلاط بقطعان أخرى، ولانتقال العدوى، من بينها عزل قطعان الأغنام والأبقار والماعز.. في مكان معزول داخل المنطقة التي عرفت إصابة 40 رأسا من الغنم وعجلين، وإخضاعه للتلقيح، وكذا، منع تسويق الأغنام والأبقار في الأسواق الاسبوعية القريبة من المنطقة التي ظهرت فيها حالة المرض.
وبينما ابدي مجموعة من فلاحي الإقليم تخوفهم من إصابة مواشيهم للمرض كشف أطباء بياطرة “للمساء” عن محدودة المرض في منطقة أولاد عمران مشيرين ان باقي الجماعات لم تسجل إذة إصابة. كما أكد الدكتور عثمان ابو الفراج في اتصال مع “للمساء” ان منطقة خميس الزمامرة المتاخمة لأولاد عمران صحة مواشيها بخير ولم يصلها اي مرض والحمد لله.
الى ذلك قال المكتب الوطني للسلامة الصحية في بلاغ له توصلت “المساء” بنسخة منه أن المصالح البيطرية التابعة له تمكنت من القضاء على بؤر الحمى القلاعية الست التي تم اكتشافها عند الأبقار منذ 7يناير 2019، وذلك في إطار الجهود التي يتم بذلها من أجل السيطرة النهائية على مرض الحمى القلاعية. وظهرت هذه الحالات بأربع ضيعات بكل من إقليمي الفقيه بن صالح وخريبكة، وضيعة بإقليم سيدي بنور، إضافة إلى ضيعة معزولة بإقليم طنجة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 4