شيخ بجماعة الجابرية فوق القانون

يشتكي مجموعة من الفلاحين و َمنتجي الحليب بالخصوص بدوار الدواغرة بجماعة الجابرية إقليم سيدي بنور من بعض التصرفات اللامسؤولة لعون سلطة برتبة شيخ الذي اصبح هو الامر والناهي وسط الفلاحين واضحى يتحكم في تسيير مجموعة من التعاونيات الفلاحية الخاصة بجمع وتسويق الحليب و يبتز رؤاسها تارة بالترغيب وتارة أخرى بالترهيب من أجل قضاء مصالحه الشخصية.
وكشف مجموعة من الفلاحين ضحايا هذا الشيخ ان الاخير أصبح حديت فلاحي المنطقة وأصبح يساومهم بقضاء مصالحهم الإدارية والتستر على بناياتهم العشوائية التي يشرف عليها شقيقه مقابل انخراطهم بتعاونية فلاحية بعينها كما تحول لبوق لبعض الاحزاب السياسية وشرع منذ الان في حملة انتخابية سابقة لأوانها لمرشحه المفترض وحوله إلى المهدي المنتظر ويكشف في جلساته السرية والعلنية انه قادر على فك جميع مشاكل المنطقة.
الشيخ المعلوم قام بالسهر شخصيا على تنظيم رحلة جماعية لاتباعه إلى المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ونشر صوره على الفايس وهو منسجم مع اتباعه في رحلة مشبوهة بتسائل الرأي العام بالمنطقة عن ممولها وأهدافها والسر في البدخ في مصاريفها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 − 28 =