شغب الملاعب يفسد أجواء بطولة أمم اوروبا : يورو 2016

 رشيد بنيزة

يبدو أن شغب الملاعب عاد ليلقي بضلاله من جديد على القارة العجوز حيث عصفت الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة مرسيليا بأمن فرنسا منظمة التظاهرة الرياضية يورو 2016 وشوهت الصورة المثالية التي طالما تفردت بها الملاعب الأوروبية بعد أن اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة مرسيليا الفرنسية بين مشجعين روس وإنكليز، قبل مباراة المنتخبين في إطار الدور الأول من منافسات المجموعة الثانية لدوري كأس الأمم الأوروبية وخلفت المواجهات خسائر كبيرة وجرحى ووفاة مشجع إنجليزي،. كما اندلعت أعمال شغب بين مشجعيين فرنسيين وإيرلنديين شماليين في مدينة نيس، ما تسبب في جرح عدة أشخاص وعقب هاته الأحداث المؤسفة أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرارا باستبعاد روسيا من بطولة كأس أمم أوروبا الجارية بفرنسا، مع وقف التنفيذ، وتغريمها 150 ألف يورو، بسبب ضلوع مشجعيها في أعمال عنف كما شرعت السلطات الفرنسية في ترحيل مجموعات من المشجعين الروس، عقب أعمال العنف التي شهدتها الملاعب في مباريات كأس أمم أوروبا ومن المباريات التي يتخوف حصول أعمال شغب فيها ، ألمانيا – بولندا على ملعب استاد دو فرانس في باريس في 16 يونيو الجاري، إنكلترا – ويلز في لنس في اليوم عينه، وأوكرانيا – بولندا في مرسيليا في 21 منه

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


58 − 57 =