شخص يعتدي على قائد مدينة الوليدية بآلة حادة

 

تعرض قائد مدينة الوليدية يوم الأربعاء: 14 غشت الجاري إلى اعتداء شنيع  من طرف شخص بدوار أولاد يوسف، عندما كان في مهمة عملية لمحاربة ظاهرة البناء العشوائي رفقة لجنة محلية خاصة، وذلك من أجل هدم بناء عشوائي قام صاحبه بتسقيف طابق سفلي.

وذكرت مصادر عاينت الواقعة بأن قائد الوليدية عندما وصل إلى عين المكان لمعاينة هذا البناء العشوائي، رفقة لجنة محلية خاصة مكونة من خليفته وأعوان السلطة المحلية وأفراد من القوات المساعدة ونائب أراضي الجموع، استفسر عن صاحب المنزل ليخبره بأن هذا البناء الذي قام به هو بناء عشوائي وأنه خرج من أجل هدمه تطبيقا للقانون، بحيث سرعان ما خرجت زوجته لتسمعه كلما نابيا وعبارات السب والقذف، بعد ذلك خرج زوجها من داخل المنزل حاملا آلة حديدة حادة، وهاجما معا القائد تم اعتديا عليه، وكادت الأمور أن تتطور إلى ما تحمد عقباه لولا تدخل أفراد القوات المساعد لفك هذا الإشتباك، إذ حضرت سيارة الإسعاف إلى عين المكان لنقل القائد إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة لتلقي العلاجات الضرورية، ومنحه الطبيب 21 يوم مدة العجز، هذا في الوقت الذي فر فيه الجاني إلى وجهة مجهولة ولا زال البحث جاريا عليه إلى حد الآن، من أجل اعتقاله ووضعه تحث تدابير الحراسة النظرية لتقديمه أمام العدالة.

بقيت الإشارة أن ظاهرة البناء العشوائي استفحلت خلال السنوات الأخيرة بمدينة الوليدية، بحيث استغل أصحابها أيام العطل وفترات الليل للقيام بعملية البناء العشوائي بعيدا عن أنظار السلطة المحلية، في ظل تكتم السكان وبعض أعوان السلطة عن هذه الظاهرة إما عن طريق الزبونية والمحسوبية، وهو ما كان سببا في توقيف عوني سلطة مؤخرا من طرف عامل إقليم سيدي بنور، بحيث أن تنامي ظاهرة البناء العشوائي أعطت صورة مشوهة عن المنظر العام لمدينة الوليدية ذات الوجهة السياحية.     

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 6