شاب يجهز على شقيقه بالعونات بإقليم سيدي بنور

كشفت مصادر طبية تابعة للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، أن شابا في الثلاثين من عمره، لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم العناية المركزة، متأثرا بجروحه البالغة. وأكدت مصادر قريبة من عائلة الهالك، أنه ظل يرقد في غيبوبة تامة منذ خمسة أيام، بعد تلقيه ضربة بعصا من قبل شقيقه.
ودخل الضحية الذي يبلغ من العمر 27 سنة وهو أب لطفل، في نقاش حاد مع أخيه الذي يكبره بسنوات قليلة، بأحد الدواوير التابعة ترابيا لمركز العونات بإقليم سيدي بنور، فتطور الأمر إلى ملاسنات ثم إلى اشتباك بالأيدي، وجه إثره الأخ الأكبر ضربة بعصى إلى أخيه الأصغر في الرأس، ما تسبب له في جروح خطيرة دخل إثرها في غيبوبة لم تدم طويلا ليفارق الحياة.
وبعد وفاته انتقلت دورية دركية تابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالعونات إلى المستشفى ذاته وعاينت جثة الهالك، وفتحت تحقيقا حول ظروف وملابسات الحادث المأساوي، الذي خلف حزنا وآسى في وسط عائلته.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 2 =