سيدي بنور.. ارتجالية تطبع اشغال انجاز طرق ومسالك سيدي بنور.

كثيرة هي الأشغال التي يطبعها الارتجال و سوء الانجاز ، ونذكر منها الطريق المارة بجوار المركز الصحي بجماعة العونات ، و تعود برمجتها إلى المجلس السابق، والتي تم انجازها من قبل مؤسسة العمران مع الحزام الرابط بين طريق سطات وسبت أولاد بوساكن مرورا بتجزئة المستقبل و دوار الشيخ ، بكلفة تقدر ب 361 مليون درهم ، إلى انه تم رفع شكاية موقعة من طرف السكان آنذاك يشتكون من حالتها المتردية إلى جميع الجهات المسؤولة ، ولدر الرماد في الأعين ، قامت الشركة بترميم الطريق ، لكن بعد مرور بضعة شهورا ، بدأت تتدهور من جديد ، وعليه فان المجلس الحالي لم يوافق على التسليم المؤقت لهذه الأشغال ، نظرا للحالة الكارثية لهذه الطريق ، حيث لم يحترم دفتر التحملات الخاصة بالصفقة ، غير انه حسب بعض المعطيات تم الاتفاق على إعادة إصلاح الحزام المذكور ، بالإضافة إلى الأشغال الجارية بتجزئة المستقبل .
نفس الامر يطرح بالنسبة للمسلك الطرقي الرابط ما بين مركز العونات ، و دوار المؤذنين عبر مقبرة رجال العونات الذي تم انجازه بصفقة تقدر 52 مليون سنتيم.
وبالنسبة لملاحظات اللجنة التقنية لتتبع أشغال المسلك موضوع الصفقة ، لم يف صاحب المقاولة بما اتفق عليه مع اللجنة التقنية في تقنيات انجاز المسلك وإصلاح الأخطاء التي ضبطتها اللجنة ، وبما انه لم يف بوعوده طبقا لدفتر التحملات ، وإتباعا للجنة التقنية ، اضطر المجلس الجماعي إلى إيقاف الأشغال مع المطالبة بتوفير التحليلات المختبر الخاصة بنوع الإصلاح ، وكذلك الخاصة بالمواد المستعملة في انجاز المسلك الطرقي المذكور ، بالإضافة إلى الإصلاحات الضرورية التي نادى بها المجتمع المدني.

محمد قربان

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 5 = 2