سيارة إسعاف ل 65 الف نسمة و أسطول من السيارات النفعية في خدمة الرئيس ونوابه ومدير جماعته

ادريس بيتة
كشفت مصادر مطلعة “لسيدي بنور نيوز” أن جماعة سيدي بنور التي يسيرها حزب الأصالة والمعاصرة بتحالف غريب مع العدالة والتنمية، والتقدم والاشتراكية، أصبحت لا تتوفر  سوى على سيارة إسعاف واحدة لساكنة بلغ عدد سكانها حسب آخر الاحصائيات 66 الف نسمة.
ووفق إفادة مصادرنا فإن سيارة الاسعاف الوحيدة اضحت غير قادرة على الاستجابة للطلب الكبير لساكنة المدينة، إذ يشتكي المواطنون يوميا من غباب سيارة الاسعاف وأصبحوا يظطرون لاخد مواعيد لنقل مرضاهم خاصة الذين يتم توجيهه إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة.
واوردت مصادرنا ان سبب هدا الخصاص يعود إلى خلل بسيط كانت قد تعرضت له سيارة إسعاف أخرى ما زالت مرابطة بالمحجز البلدي، عجز المجلس الحضري على إصلاحها  ووضعها رهن إشارة المواطنين دافعي الضرائب، علما أن كلفة إصلاحها لن تتعدى في غالب الأحيان 300درهم على أبعد تقدير بحسب تعبير مصادرنا دائما.
واستغربت المصادر عن ازدواجية الخطاب لدى بعض نواب الرئيس الذين يتبجحون في خطاباتهم. عن الحكامة الجيدة وخدمة الساكنة، علما انهم تناسوا بالمرة هده القضية، وابتلعوا ألسنتهم بعدما استولوا على سيارات نفعية جديدة تكلف خزينة الجماعة مصاريف ضخمة كل سنة، كما هو الشأن لرئيس الجماعة الملياردير سايسي حسني محمد، الذي يركب سيارة نفعية مو نَوع داسيا لوكان، و أحد نوابه الذي استحوذ على سيارة الخدمة واضحى يستعملها في أغراضه الشخصية ونقل الأبناء من المنتره البلدي إلى التسوق وإلى القاعات الرياضية.
واوردت المصادر نفسها في حديتها مع “الجريدة ” ان سيارة مدير المصالح بالجماعة هي الأخرى اضحت وحدها تكلف بعملية حسابية بسيطة ما يقارب 20 الف درهم سنويا، نظير استنزافها لحصة المحروقات يوميا ذهابا وايابا إلى الجديدة حيت يسكن السيد المدير الذي فضل الإقامة بالجديدة بعيدا عن المدينة التي ينولئ إدارة مصالح جماعتها بأجر “سمين” و تعويضات مهمة.
إلى ذلك وبينما طالبت مصادرنا من الحسن بوكوطة عامل اقليم سيدي بنور بالتدخل العاجل كعادته لإنقاذ مرضى المدينة من معاناتهم اليومية مع سيارات الإسعاف، فإنها استغربت في الوقت نفسه عن السر في هدا السكوت المفاجئ لمن يسمون أنفسهم “معارضة” والذين غالبا ما يستعرضون عظلاتهم في الدورات العادية أمام الحاضرين وممتلي وسائل الإعلام.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 − 48 =