ساكنة حي الغزلان تستغيث من تدهور الوضع الامني بعد تكسير زجاج عدة سيارات من طرف شخص هائج

متابعة: حسين آيت حمو

في استياء عميق اشتكت ساكنة حي الغزلان من تدهور الوضع الأمني بحيهم، الذي بات يعيش على وقع انفلاتات أمنية خطيرة تنذر لوقوع ما لا يحمد عقباه، وذلك بعد أن توالت أحداث العنف والعمليات الإجرامية به نظرا لتواجد بعض بؤر الفساد داخل الحي، حيث شهد ليلة السبت 02 يناير 2016 تعرض مجموعة من السيارات لهجوم عنيف من طرف جانح كان في حالة هيجان وقام بتكسير زجاج أزيد من ست سيارات.

وحسب ما أوردته ساكن حي الغزلان فهذا الحادث يعتبر الثاني من نوعه في ظرف أسبوع، فيما تم تسجيل حادثة محاولة إحراق منزل الذي تعرضت بعض معداته لألسنة النيران من طرف أحد الجنات في غفلة من مالكه، بالإضافة إلى محاولة اقتحام بعض الشقق من خلال تهديد ساكنتها عبر النوافذ باستعمال سيوف لشق أبوابها، كما أكدت ساكنة الحي على أنهم يعيشون في هلع ورعب طيلة هذه الأيام على وقع تسلسل الأحداث الإجرامية بحيهم وعدم تغطيته أمنيا في عملية استباقية تجنب تعرض ممتلكاتهم للتخريب والسرقة وحماية أنفسهم وسلامة دويهم.

Desktop1

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 2