ساكنة حي الصفار تستغيث من الروائح الكريهة المترتبة من فشل مشروع اصلاح الحي

حسين ايت حمو

       في استياء عميق تشتكي ساكنة حي الصفار من الروائح الكريهة ومخلفات مياه الصرف الصحي المنبعثة من القنوات التي تكسرت بفعل الأشغال التي كانت تجرى بالحي والتي توقفت فجأة ودون سابق علم وذلك، ما خلف ركود مياه الصرف الصحي امام منازل الساكنة التي داقت ذرعا من الروائح النثنة والحشرات السامة التي تعتبر المياه العادمة مصدرا لها دون اتخاذ أي اجراء من طرف المجلس البلدي الذي يغيب كليا في مثل هذه المواقف .

    هذا وقد طالبت ساكنة الحي من خلال شكايتهم الإسراع باتخاذ التدابير اللأزمة فيما يخص توقيف الأشغال بالحي ،ومن خلال ذلك تهيئة الأزقة وتعبيدها حتى تتخلص الساكنة من المشاكل المترتبة عن توقف الاشغال. كما طالبت من المسؤلين تحمل المسؤولية في إنجاز هذا المشروع حتى يتم وفق دفتر التحملات وأهمها التوقيت المحدد لإنجاز المشروع ،لكي لا تنقلب نعمة الإصلاح التي استبشرو بها خيرا إلى نقمة تقيض مضجعهم أمام الصمت المريب لمن تم انتخابهم لتولي مثل هذه المسؤوليات.  

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 59 = 62