سابقة بإقليم سيدي بنور… قائد يتقدم بطلب استصدار رخصة اصلاح سور سكنه الوظيفي.

في سابقة قد تعتبر الأولى من نوعها بإقليم سيدي بنور، أقدم قائد بني هلال الوافد الجديد على المنطقة قادما اليها  من قيادة مطران  أول أمس على تقديم طلب كتابي مذيل بتوقيعه بصفته مواطنا يسكن بتراب الجماعة لدى مصلحة التعمير  للحصول على رخصة إصلاح سور سكنه الوظيفي  الذي منح له بمناسبة تعيينه على رأس قيادة بني هلال مؤخرا.

وبينما وضع طلب القائد بعض المنتخبين النافدين بالمنطقة في وضعية حرجة على اعتبار ان بعض التجاوزات الخطيرة في مجال التعمير أضحت حديت العام والخاص  مؤخرا بمختلف دواوير الجماعة، فإنها في الوقت نفسه لقيت تفاعلا من طرف رواد الفضاء الازرق وكشفوا في تعليقاتهم ان القائد بهذا الإجراء يكون  قد اعطى درسا في المواطنة وجسد المفهوم الجديد للسلطة، حين تقدم  بصفته الشخصية  بطلب الى رئيس الجماعة من أجل الحصول على رخصة اصلاح حائط للسكن الوظيفي ولم يستعمل سلطته في البناء بدون ترخيص.

وتابع المغردون على الفايسبوك قائلين:
أين أنتم يا منختبين، يا من يستغلون حاجة الناس للسكن  و  توزعون الوعود و تستعملون البناء العشوائي كورقة رابحة في حملاتكم الإنتخابية من خلال التغاضي عن بنايات عشوائية  في ملكية أصحاب النفود، التي تحولت بقدرة قادر من بيوت ايلة للسقوط إلى عمارات وفيلات فاخرة  دون ترخيص او تصميم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 30 = 35