رفض نقط جدول أعمال الدورة الاستثنائية الثانية  بعد مقاطعة الدورة الاستثنائية الأولى والتهديد باستقالة جماعية

محمد قربان

بعدما قاطعت الأغلبية الساحقة  للمجلس القروي  لجماعة مركز العونات والتي تتكون من  24 عضو من أصل 27  الدورة الاستثنائية  التي كانت مقررة بدعوة من رئيس المجلس مساء يوم الجمعة 15 يوليوز 2016 على الساعة  الثالثة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة بناء على احتكار الرئيس لجميع الصلاحيات و السلط، واتخاذ القرارات بصفة انفرادية و عدم تمكين أعضاء المكتب من تفويض الصلاحيات و التوقيع وعدم وجود الرغبة  في الاشتراك الحقيقي لأعضاء المكتب في تهيئ جدول الأعمال .

 انعقدت دورة استثنائية  ثانية  مساء يوم الخميس 21 يوليوز 2016 على الساعة  الثالثة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة  حضرها 26 عضو من أصل 27 ، و السلطة المحلية و المجتمع المدني و بعض ممثلي المنابر الإعلامية  و المواقع لالكترونية  و جاء جدول أعمال  هذه الدورة  على الشكل التالي :

  • الدراسة و المصادقة على اتفاقية لتمويل وانجاز مشروع تزويد الدواوير التابعة لجماعة العونات بالماء الصالح للشرب بواسطة النافورات العمومية  بين جماعة العونات و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب قطاع الماء الشطر الثالث.

2- الدراسة و المصادقة على اتفاقية  دعم لفائدة  الجمعيات التالية : جمعية دار الطالب – جمعية دار الطالبة – جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي و أعوان جماعة العونات ـ الجمعية الرياضية بالعونات – جمعية مهرجان العونات ـ الجمعية العونية  للتنمية و تطوير فن الرماية و التبوريدة ـ الجمعية الرياضية نجم العونات.

3- الدراسة و المصادقة على كناش التحملات المتعلق بانجاز المرافق العمومية لجماعة العونات.

4- الدراسة و المصادقة على تعديل القرار الجبائي لجماعة العونات.

5- المصادقة على مقترح تحويل الجوطية بالسوق الأسبوعي إلى جنبات الجهة الشرقية بالسوق المذكور.

6- المصادقة على تشكيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع.

7- إعادة تحويل اعتماد.

8- المصادقة على إعداد برنامج عمل الجماعة.

9- الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة لانجاز أشغال تهيئة الطريق الرابطة بين الطريق رقم 3459  ودوار أولاد الحاج صالح عبر مقبرة سيدي منصور و الدواوير المجاورة لدوار مرحان الدار على طول 8 كلم  والتي تدخل في إطار صندوق التنمية القروية و المناطق الجبلية  بين جماعة العونات ووزارة الفلاحة والصيد البحري  يمثلها المدير الإقليمي للفلاحة بالجديدة.

10- الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة  لتاهيل مركز العونات بين جماعة العونات و المجلس الاقليمي لسيدي بنور.

افتتح رئيس المجلس الجلسة  بكلمة ترحيبية  تلتها قراءة محضر الدورة العادية  السابقة، بعدها أعلن النائب الأول للرئيس رفضه لجدول الأعمال في الشكل و طلب من الجميع رفضه لتتوالى التدخلات و يحتد النقاش وسط الضجيج المكثف و يرفض جدول الأعمال دون احترام أو الإنصات إلى الآخر ،و أمام هذا الوضع و بعد الانفعالات و الحدة في التدخلات ، تدخل قائد قيادة العونات قائلا يجب  تغليب المصلحة العامة عن الحزازات التي تحز في نفس كل واحد من الأعضاء و إذا استمر هذا الوضع ستضرب المصلحة العامة في المشاريع التي سيستفيد منها المجتمع المدني  بالعونات فيما يخدم المواطنين و التنمية المحلية ملحا على ضرورة الاحترام و تطبيق القانون، وأمام هذا الوضع قرر الرئيس رفع الجلسة مع تأخير هذه الدورة الأولى إلى وقت لاحق بعدما ألح على إدراج جدول الأعمال و مناقشته و التصويت عليه نقطة نقطة، و بعد رفض جدول الأعمال في الشكل تم الاتفاق على إعادة إعداد جدول الأعمال وفق المساطر القانونية و الاستشارة مع رؤساء اللجان داخل ثلاثة أيام ، بينما أصر الأعضاء على رفض جدول الأعمال المقدم من قبل الرئيس مع التهديد بالاستقالة الجماعية في حالة استمرار الرئيس التمسك بموقفه.

ليفاجئ المجتمع المدني بالعونات و خصوصا الذين حضروا الدورة و عاينوا ما راج من صراعات بقاعة الاجتماعات بين الرئيس وأعضاء المجلس الجماعي برفض جدول الأعمال الذي أدرج من طرف أعضاء المكتب  حسب  التوقيعات 05 من أصل 7 أعضاء  ليتساءل المتتبعون عن النقطة التي أفاضت الكأس و التي نتج عنها صراع مرير غير مسؤول لفض و إجهاض مشروع الجدول الذي كان  ينتظره الجميع ، و حسب تصريح للرئيس فان انتفاضة الأعضاء ناتجة عن  رغبة  رؤساء اللجان الاستفادة من تعويضات مادية عن خدمات أسدوها للجماعة  فتم رفض نقط جدول الأعمال شكلا حسب الرئيس الذي يملك أدلة على ذلك كما جاء في تصريحه انه لا يمكن الإدلاء بها الآن فليس هناك مرسوم لأداء تعويضات لرؤساء اللجان .  فنقط جدول الأعمال وقعه  خمسة أفراد  من أصل سبعة ، وكانت هذه المناقشة مهمة جدا و هناك توافق لإعداد  جدول الأعمال يرضي الجميع و يرضي المنطقة.

أما الخليفة الثاني للرئيس فقد أشار إلى أن كل الأعضاء من المكتب و الأغلبية ستساهم في مناقشة جدول الأعمال بعد التوافق و التشاور في إطار الأغلبية وفي إطارها الصحيح.

وجاء في تصريح مستشارة  بمجلس أربعاء العونات رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية و التضامن مع المرأة أن أسباب  مقاطعة الدورة الاستثنائية  لدورة 15 يوليوز2016 و رفض جدول الأعمال لدورة  21 يوليوز 2016

هي كالتالي  :

أولا : تلاعب رئيس المجلس و عدم التزامه بالقانون وضرب مصلحة المواطنين بجميع المقاييس لذا وضعت له طلب سحب  وثائق و استفسار بتاريخ 4 يوليوز 2016 تحت عدد 862 وطلب كشف حساب للمجلس السابق لمعرفة حالة الميزانية  السابقة.

ثانيا : طلب نسخة تثبت المصاريف و في ماذا أصرفت  خلال توليته الرئاسة .

ثالثا : منحها نسخ لدراسة المشاريع من طرف اللجان المنتخبة  وهي لجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الرياضية و لجنة المالية  و البرمجة و لجنة التعمير و المرافق العمومية .

رابعا : كيف تتم طريقة تمرير الصفقات  بدون علمنا كأعضاء للمجلس .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 + = 54