ديون الأحكام القضائية تجر بلدية سيدي بنور إلى سنة بيضاء في برمجة المشاريع

مليار و 360 مليون سنتيم تخصص لتسديد الديون

سجيد عبد الواحد عن جريدة العلم

حققت بلدية سيدي بنور فائضا ماليا هذه السنة حدد في مليار و 360 مليون سنتيم , كان من المقرر أن يخصص لبرمجة المشاريع لتلبية تطلعات السكان الذين يطمحون إلى تغطية الخصاص المزمن في البنية التحتية و المرافق الاجتماعية و الاقتصادية . إلا انه مع الأسف الشديد تم برمجة هذا الفائض من اجل تسديد الديون المرتبة عن بعض  الأحكام القضائية  ضد بلدية سيدي بنور من طرف بعض المقاولات و أرباب الأراضي المزروعة , لتدخل هذه البلدية في سنة بيضاء, و لولا الاعتماد الذي خصصته المديرية العامة للجماعات المحلية لهيكلة بعض الأحياء التي تعاني من الهشاشة على مستوى شبكة الواد الحار ووضعية الطرق و الإنارة العمومية . لأصبحت المدينة في عداد المدن التي تصنف في خانة المدن التي تعيش على انتظار الحصة المخصصة لها من عائدات الضريبة على القيمة المضافة. و بالإضافة إلى مستحقات قروض صندوق التجهيز الجماعي و بعض ديون الأحكام و هو ما سيؤثر على مالية الجماعة مستقبلا, أصبح من الضروري على مدبري الشأن المحلي اعتماد  استراتيجية جديدة للتعجيل باستخلاص مؤخرات  الضرائب المباشرة و الغير المباشرة ,و البحث عن مداخيل قارة من خلال فتح أبواب الاستثمار لإنعاش مالية المجلس البلدي  عوض الاعتكاف على  تصريف الشؤون الإدارية و تسليم الوثائق .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


35 − 28 =