دورة  استتنائية للمجلس الجماعي بالعونات  بحضور الرئيس وعضوين فقط

محمد قربان 

عقدت يومه أمس الجمعة 15/07/2016 على الساعة الثالثة زوالا دورة استثنائية بمقر جماعة العونات بدعوة من رئيسها لدراسة مجموعة من نقط جدول الأعمال ، و قد عرفت هذه الدورة حضور أشغالها من طرف الرئيس وعضوين فقط فيما قاطعها باقي الأعضاء وعددهم 24 أربعة وعشرون عضوا و عضوة يمثلون عددا من الأطياف السياسية .

وعن أسباب المقاطعة أكد بعض أعضاء التنسيقية المنبتقة عن المجلس  ، أن ذلك راجع للأسباب الثالية:

1 – احتكار السيد الرئيس لجميع الصلاحيات والسلط بالجماعة

2 –  اتخاذ جميع القرارات بصفة انفرادية دون استشارة باقي أجهزة المجلس والأخذ   بآرائهم خاصة أعضاء المكتب واللجن.    

3 – عدم تمكين أعضاء المكتب من تفويض الصلاحيات والتوقيع

4 – عدم إعطاء الحرية الكاملة للجن في تهيئ قرارتها إذ يتدخل فيها بالتغيير والتعديل والإملاء.

5 – عدم وجود رغبة لذى الرئيس في الاشراك الحقيقي لأعضاء المكتب في تهيئ جدول أعمال الدورات وفي اتخاذ القرارات المهمة التي تهم تسيير الجماعة.

6 – اجتماعات أعضاء المكتب واللجن تتم بطريقة صورية إذ يتم عقدها لاستفاء الشكليات القانونية فقط ،ولا يتم خلالها بعين الاعتبار ملاحظات واقتراحات الأعضاء اذ غالبية القرارات تكون مهيئة  مسبقا من طرف الرئيس وبعض الموظفين بالجماعة المقربين إليه بما يسمى حكومة الظل بهذه الاخيرة.

7 – تدمر الساكنة من طريقة تسييرالرئيس للمرافق العمومية للجماعة والخدمات المقدمة ، وربط ذلك بمصالحه التجارية الخاصة.

 

1 Comment

  1. لابد للتسيير الجماعي من واجب الشورى ،وأخذ اعتبار مصالح الساكنة من الأولويات .أما ويهيمن عنصر المصلحة الشخصية فلن تعرف المنطقة برمتها التقدم المنتظر في كافة المجالات الثقافية والحيوية .نتمى من المجلس المسيير وضع الخلا فات جانبا والإشتغال على ماهو أهم ألا وهي مصلحة العونات فإن الوقت يمر والظروف المزرية للمنطقة برمتها لاتسمح .وكفانا مغالطات سياسية وشخصية والتهيء لخدمة الوطن .فإن الوطن يبقى الملجأ والملاذ الأخير

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 12 = 18