دقيق فاسد بسيدي بنور يُحرج الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة

 

 

طالب فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بحذف الدعم المخصص للدقيق ضمن صندوق المقاصة، وتوجيه الدعم بشكل مباشر إلى المواطنين المعنيين به.

وقال عبد الله بووانو عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، المنعقدة اليوم الاثنين، في تعقيب إضافي على جواب للوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي، حول “الدقيق المدعم”، إن المطلوب هو “حذف هذا الدعم وتمكين مستحقيه منه مباشرة”، ما دام أن الحكومة، يضيف المتحدث ذاته، لم تستطع الوصول إلى لائحة المواطنين المستفيدين من الدقيق المدعم، رغم جهودها في تحديد لائحة الوسطاء.

وفي ذات الشق أكد البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة هشام المهاجري، أن توزيع حصص الأقاليم الفقيرة من الدقيق، يعرف الريع والاحتكار.

وتساءل البرلماني، “كيف يعقل نعطي حصة الدقيق المدعم لأحد أقاليم المملكة ونفرض عليه المطحنة التي سيشتغل معها، فإن كان السعر محددا لا أحد يتصدق علينا، والفارق تستخلصه المطاحن من جيوب المغاربة عن طريق صندوق المقاصة”.

وفي رده على السؤال الشفوي، قال لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، “لا أدري هل الوزير مسؤول عن الدقيق إن جاءكم فاسدا؟”، مشيرا إلى أنه قبل شهر اتصل به الوزير مصطفى الخلفي، ليخبرنه أن الدقيق وصل إلى إقليم سيدي بنور وهو فاسد، ليبعث الوزير لجنة للتحقيق وقفت على صحة ما أخبره به الوزير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 8 = 14