حملات تمشيطية مكثفة للأمن تسقط عدة مروجين للخمور ومسكر ماء الحياة بمدينة الزمامرة

 

في إطار التنسيق المحكم بين رئيس الضابطة القضائية للمنطقة الإقليمية للأمن، وقسم الضابطة القضائية لمفوضية الأمن بالزمامرة، وبعد تكثيف وتوسيع الدوريات التمشيطية وفق البرنامج المسطر لمحاربة كل أنواع الجريمة والاتجار في المخدرات والمسكرات، أكدت مصادر مقربة على أن الضابطة القضائية لأمن الزمامرة تمكنت من إيقاف مجموعة من مروجي الخمور (النبيذ الأحمر والجعة) ومسكر ماء الحياة، وتم حجز خلال هذه العمليات أزيد 340 لتر من ماء الحياة، و150 قنينة من النبيذ الأحمر والجعة، بالإضافة إلى 850 كيلوغرام من مادة الشريحة التي تعتبر من المواد الأولية في إنتاج مسكر ماء الحياة.

كما تضيف نفس المصادر أن هذه العمليات التي جاءت وفق العمل الحازم الذي سطره رئيس الضابطة القضائية للأمن بسيدي بنور، انطلقت من فرض الانتشار الموسع للدوريات بالإضافة إلى التحركات السرية لرجال الضابطة القضائية بمختلف النقط السوداء، وقد تمكنت من إعطاء نتائج ايجابية حسب المتتبعين للشأن الأمني بين سيدي بنور والزمامرة، وقد جاء اعتقال اول الأشخاص في هذه القضية بعد تتبع تحركاته ورصده على متن دراجة نارية رفقة شخص أخر لتتم مطاردته وتطويق مختلف الأزقة التي يمكن المرور منها ليتم إيقافه واقتياده نحو مقر المفوضية حيث تم توسيع البحث معه الذي أفضى إلى اكتشاف مكان حجز الكمية الأولى من مسكر ماء الحياة، كما تم الوصل في الآن نفسه إلى مكان تواجد النبيذ الأحمر والجعة من خلال اعتقال الشخص الثاني الذي كان رفقة الجاني على متن الدراجة.

وعلاقة بالموضوع أكدت مصادر موثوقة على أنه وفي إطار نفس الحملة التي تشنها الضابطة القضائية للأمن بكل من سيدي بنور والزمامرة بكل حزم من أجل تطهير الدوائر الأمنية التابعة لتراب الإقليم، وبعد التوصل بإخبارية تفيد بتواجد كميات كبيرة بمسكر ماء الحياة بإحدى المنازل، تم وبأمر من وكيل جلالة الملك مداهمة المنزل المتواجد بحي السلام وسط مدينة الزمامرة حيث تم  اكتشاف مصنع تقليدي لإنتاج مسكر ماء الحياة بجميع التجهيزات الخاصة بإنتاج هذه المادة،كما تم  خلال هذه العملية العثور على كميات كبيرة من مادة الشريحة ومسحوق السكر (سانيدة) بالإضافة إلى الآت المصنع للمسكر وبراميل مملؤة بنفس المادة، بالإضافة إلى حجز دراجة من نوع تريبورتور التي كانت تستعمل منتوجات هذا المصنع،الذي كان يعتبر المزود الرسمي لمحيط المدينة بالمسكر،هذا وتجدر الاشارة الى أن المعتقلين ضمن هذه الحملات من دوي السوابق ـوقد تم إحالتهم على أنظار المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، من أجل متابعتهم بالمنسوب إليهم فيما تم التخلص من الكميات المحجوزة عن طريق إتلافها.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 5 =