حجز قنطارين من الكيف باقليم سيدي بنور

تمكنت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالزمامرة، السبت الماضي من حجز كمية مهمة من المخدرات موضوعة بسيارة خفيفة، في الوقت الذي لاذ مالكها بالفرار. 
وكشفت مصادر دركية “للصباح” أن العناصر الدركية ترصدت للمشتبه فيه، وتتبعت خطواته، وأثناء محاصرته، ترجل من سيارته وتركها ولاذ بالفرار، مستغلا درايته بتضاريس ومسالك المنطقة، وحجزت العناصر نفسها حوالي 200 كيلوغرام من مادة الكيف سنابل.
وقامت العناصر الدركية بحملة تمشيطية واسعة النطاق، بحثا عن مروج المخدرات المحجوزة، سيما أنها توصلت إلى هويته، إذ يتحدر من دوار زاوية “النواصرة”، الواقع بتراب الجماعة القروية لأولاد اسبيطة التابعة لدائرة الزمامرة، وحررت مذكرة بحث في حقه. وأكدت المصادر نفسها، أن المبحوث عنه، يعد من بين المروجين الكبار للمخدرات، إذ يتكلف شخصيا بجلبها بشتى أنواعها، من منطقة الشمال، على متن سيارته الخفيفة من نوع “كولف”.
ويعمد المتهم إلى توزيع المخدرات المجلوبة من الشمال على مجموعة من المتعاملين معه، الذين يعمدون إلى ترويجها بالتقسيط، للمدمنين عليها لتحقيق عائدات مالية. وكانوا يثقلون بها إقليمي سيدي بنور والجديدة.
ولم تفلح المصالح الأمنية والدركية في وضع حد لهؤلاء المروجين رغم الخطورة، التي يشكلونها ويتسببون في تدمير عقول الشباب.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


78 − = 76