جمهور فتح سيدي بنور “يهاجم” مدرب الفريق و”يجلد” نائب الرئيس

ادريس بيتة
صب جمهور فريق  فتح سيدي بنور لكرة القدم  مساء أول أمس السبت جام غضبه على بعض أعضاء المكتب المسير ومدرب الفريق وطالبهم بالاستقالة ومغادرة دفة التسيير بعدما فشلوا في مواصلة المنافسة على الصعود واكتفائهم بالتعادل مرة أخرى بالميدان ما افقدهم بصفة نهائية حلم الصعود.
وانفجر مجموعة من المنخرطين و المحبين غضبا في وجه بعض المسيرين وسموهم بالاسم واتهموهم بعجزهم عن تحقيق نتائج إيجابية رفقة الفريق ومحاولة إفراغه من ابنائه  من خلال تحريض المدرب عليهم وتوقيفهم كما وقع لعميد الفريق يونس امان الله الملقب بكومان الذي خلق توقيفه ضجة بالملعب واتهم النائب الأول للرئيس بالوقوف وراء توقيفه.
وحاولت “الجريدة” الاتصال برئيس الفريق لاخذ وجهة نظره في هذه الاحداث بيد ان هاتفه كان خارج التغطية ، علما أن الأخير منذ انتخابه على رأس الفريق دأب على الهروب من الجمهور واختياره سطح منزل مجاور للملعب لمتابعة مبارياته بطريقة أثارت فضول الجمهور و مصوري المباريات.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


21 + = 28