جمعية متابعة الشأن المحلي تعري واقع المشاركة السياسية للشباب بإقليم سيدي بنور.

دعا المشاركون في الندوة التي نظمتها جمعية متابعة الشأن المحلي بسيدي بنور الى انفتاح الاحزاب السياسية على الشباب محليا و الى فتح مقراتها على مدار السنة و عدم انتظار فترات الانتخابات، كما شددوا على ضرورة تشجيع الشباب على الانخراط في العمل الجمعوي و النقابي و الحزبي و افساح الطريق أمامه للوصول الى مراكز القرار محليا و وطنيا.
كما عبر مجموعة من الشباب الذين شاركوا في هذه الندوة التي كان موضوعها “صناعة النخب و رهان الشباب و التي نظمت يوم الجمعة 8 فبراير بفندق السانية بمدينة سيدي بنور عن ضرورة سن قوانين تلزم الاحزاب السياسية بإشراك الشباب داخل الهياكل التنظيمية بكل مستوياتها.
وقد شارك في هذه الندوة الاولى من نوعها بالمدينة شبيبات أحزاب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،العدالة و التنمية و التقدم و الاشتراكية فيما غابت شبيبة التجمع الوطني للاحرار و الاستقلال ،كما شارك في هذا اللقاء مجموعة من الشباب الغير المنتمي حزبيا و الذين أظهروا نضجا و وعيا سياسي كبير رغم غياب التأطير الحزبي.
و قال هاشم أنوار رئيس جمعية متابعة الشأن المحلي بسيدي بنور في تصريح للموقع أن هذه الندوة تأتي في إطار تنزيل برنامج الجمعية الهادف الى التأطير و التكوين بالاساس و أَضاف أن المشاركة السياسية للشباب بالاقليم لازالت ضعيفة و أن هناك تهميش كبير لهم على كل المستويات و أردف أن الوقت قد حان لإيلاء هذه الفئة العناية التي تستحقها و اعطائها الفرصة كاملة للتعبير عن امكاناتها الغير محدودة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


58 − = 55