جماعة سيدي بنور تحتضن لقاء تواصليا بين المنتخبين والمجتمع المدني لإعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد برنامج عمل الجماعة 2016/2021

 

متابعة : رشيد بنيزة

في إطاراعتماد المجلس الجماعي بسيدي بنور للمقاربة التشاركية في تعامله مع جمعيات المجتمع المدني باعتبارها قوة اقتراحية ، عقد رئيس مجلس الجماعة السيد السايسي حسني ، يوم الأرباء 11 ماي الجاري ، لقاءً تواصليا مهما مع جمعيات المجتمع المدني ، من أجل إعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد برنامج عمل الجماعة 2016/2021 بحضور فريق من مستشاري وأعضاء جماعة سيدي بنوروعدد من رؤساء المصالح الخارجية ونائبة جامعة شعيب الدكالي بالجديدة ورؤساء الأقسام بالمجلس الجماعي وعدد من المنتخبين وممثلي جمعيات المجتمع المدني ، فضلا عن العديد من الفاعلين التربويين والمثقفين بالإقليم .

اللقاء الذي تم تحت شعار ” التخطيط الاستراتيجي التشاركي أساس كل تنمية مجالية مندمجة “ ، ثم افتتاحه بآيات من الذكر الحكيم تلاها السيد : محمد العطار بعدها افتتح الجلسة السيد رئيس جماعة سيدي بنور بكلمة ترحيبية بالحضور قبل أن ينتقل إلى إبراز أهداف هذا اللقاء ، والمتمثلة أساسا في خلق ﺗﻮﺍﺻﻞ شامل ﻭﻓﻌﺎﻝ بين ﺃﻋﻀﺎﺀ المجلس الجماعي وﻛﻞ مكونات ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ المدني لرسم خارطة طريق لتنمية المدينة في كل القطاعات الحيوية من خلال ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻋﻠﻰ متطلبات وحاجيات الساكنة ودراستها ﻭإيجاد حلول جذرية ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ، وتكريس إقلاع تنموي شامل بعد ذلك تناول الكلمة الكاتب العام للجماعة السيد عبد الصمد نشاط وقدم عرضا مستفيضا حول الركائز الأساسية للتخطيط الاستراتيجي ومراحل برنامج العمل الجماعي للتنمية ثم تقدم السيد محمد الخضراوي المدير العام لمصالح المجلس الإقليمي بسيدي بنور بعرض ركز من خلاله على الإطار القانوني الخاص بإعداد برنامج العمل كما تضمن العرض الآليات والوسائل الخاصة بطرق التشخيص التشاركي وكيفية إنجاز الورشات من أجل إغناء المعلومات حول وضعية الجماعة ورصد مكامن الضعف والمشاكل التي يجب معالجتها ووضع الأوليات وكذا حاجيات المواطنين الضرورية التي يجب التركيز عليها للتخفيف من معاناة الساكنة وتحسين ظروف عيشهم عن طريق تنمية شاملة ومندمجة في جميع أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية والتربوية والبيئية .

ثم فتح النقاش أمام الحضور من أجل تقديم مقترحات ومناقشة فعاليات هدا اللقاء حيث عبر العديد من الفاعلين الجمعويين عن تفاعلهم الإيجابي مع هاته البادرة التي أقدم عليها المجلس الجماعي وفي خضم تعقيبه على مداخلات الحضور أكد السيد حميد يفيد النائب الثاني لرئيس الجماعة رغبة المجلس الجماعي الأكيدة والصادقة في برمجة مشاريع تنموية بهدف النهوض بالمدينة وتقوية وتحسين البنيات التحتية الأساسية والمرافق السوسيواجتماعية بما يؤهل المدينة لتصبح قطبا تنمويا وإرساء أسس دينامية تنموية مستدامة تقوي من جاذبيتها وتحولها إلى مدينة استقطاب بحكم موقعها الاستراتيجي المهم ، وتجعلها تتبوأ المكانة اللائقة بها كعاصمة للإقليم حسب الأوليات ووفق الإمكانيات والموارد المالية المتاحة لكن ذلك يبقى مشروطا بمشاركة كل الفعاليات وتضافر كل الجهود وتعاون الجميع والحرص على قيام الجميع بواجباته مواطنين ومسؤولين وربط مبدأ الحق بالواجب .

وفي الختام عبر رئيس الجماعة عن شكره وامتنانه للجميع وأعلن انه سيتم استدعاء الجمعيات من اجل المشاركة في الورشات الخاصة التي ستأتي بعد هدا اللقاء التواصلي .

Desktop4 Desktop44

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 + = 26