تفجير قضية جنائية قد تسقط رؤوس كبار من ضمنهم مسؤولين بسيدي بنور

متابعة :حسين أيت حمو

أكد مصدر مقرب من الهيئة الوطنية لحماية المال العام ان الهيئة تسير في تفجير احد اكبر القضايا في الفساد والنهب والاستيلاء على الاراضي من خلال الوقوف على جريمة فساد مكتملة الأركان بمدينة سيدي بنور،وذلك من خلال الوقوف على الوثائق والشهادات التي تثبت ذلك

هذا وأضاف نفس المصدر على انه قد تم الإنتهاء من جمع عدة وثائق مهمة و في غاية الخطورة تهم قضية التزوير وذلك ما سيجر عدة لوبيات الفساد من ظمنهم شخصيات نافدة بالاقليم متورظة ضمن هذه الشبكة نحو العدالة،وأشار كذلك بأن مسؤولين كبار على الصعيد الوطني قد ادلوا بشهاداتهم في هذا الملف والقضية بيد العدالة و سيتم إبلاغ الرأي العام الوطني و المحلي خلال الأيام القليلة القادمة بتفاصيل هذه الجريمة.

هذا واعتبر مصدر المقرب من الهيئة الوطنية لحماية المال العام بأن الحرب على الفساد بسيدي بنور قد تبداء أولى معاركها من هذه القضية وانها ستحسم في صالح دعات ومناصري دولة الحق والقانون والمطالبين بتفعيل المفهوم الجديد للسلطة،وسيتم ذلك خلال الأيام القليل القادمة أمام أنظار العدالة

1 Comment

  1. تحية لكم وعلى مجهوداتكم
    الفساد في المغرب كحفرة كبيرة و عميقة لا يمكن رؤية ماةفي داخلها

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 3