تفاصيل ما جاء في ندوة المجلس الإداري لأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء_سطات

زينب لطفي

إنعقدت صباح اليوم الجمعة، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء_سطات، ندوة صحفية ترأس أشغالها السيد عبد المومن الطالب مدير الأكاديمية، بحضور أعضاء المجلس الإداري والمديرون الإقليميون بالجهة، وذلك لتقديم حصيلة سنة 2018 وآفاق العمل برسم السنة المالية 2019.

وإستهل عبد المومن الطالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء_سطات حديثه بالعناصر المؤطرة لمشروع ميزانية الأكاديمية برسم سنة 2019، وحددها في ثلاث محاور،المحور الأول تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين، وتطرق إلى تحقيق إلزامية الولوج التام للتربية والتعليم والتكوين بالنسبة للفئة العمرية من 4 الى 15 سنة، تدارك العجز الحاصل في تأهيل واستكمال البنيات التحتية المدرسية وضمان الصيانة الدائمة للبنايات المدرسية، وكذللك تعزيز خدمات الدعم الاجتماعي مع تحسين جودتها وتطوير اليات الاستهداف به حيث وصل عدد المستفيدين من المدارس الجماعاتية 565مستفيد، وكذلك تطوير البرامج الوقائية للحد من الهدر المدرسي وإرساء اليقضة التربوية و إيلاء عناية خاصة لتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة او وضعيات خاصة،

ويأتي المحور الثاني تطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جودة التربية والتكوين، وذكر في هذا الصدد تعزيز القيم في المنظومة التربوية بمختلف ابعادها الدينية والوطنية، إرساء فعلي للجسور والممرات بين مختلف قطاعات منظومة التربية والتكوين، تنمية وتطوير التلاميذ في مجال تكنولوحيا المعلومات والاتصالات في التعليم والتعلم،اعتماد استراتيجية وطنية لتكوين الأطر، وتطوير منظومة التوجيه المدرسي، واخيرا المحور الثالث تحسين حكامة منظومة التربية والتكوين وتحقيق التعبئة المجتمعية حول الإصلاح، بتفعيل اللجنة الوزارية الدائمة للتربية والتكوين،الرفع من الكفاءة المؤسساتية والتدبيرية للاكاديميات الجهوية، تقوية نظام المعلومات للتربية والتكوين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 8